tahalil-logo-ar

وزير الصحة: البعثة الطبية “نبضات” قامت لحد الساعة بإجراء 50 عملية قسطرة و30 عملية قلب مفتوح للأطفال

أوضح معالي وزير الصحة، السيد المختار ولد داهي، أن البعثة الطبية “نبضات” قامت لحد الساعة بإجراء 50 عملية قسطرة و30 عملية قلب مفتوح للأطفال الموريتانيين الذين يعانون من تشوهات خلقية في القلب، مشيرا إلى أن تدخلات البعثة متواصلة بالمركز الوطني لأمراض القلب حتى الوصول إلى الأهداف المرسومة وهي القيام بإجراء 100 عملية في هذا المجال.

وشكر في كلمة خلال حفل نظم الليلة البارحة بمنتزه رباط البحر في نواكشوط على شرف أعضاء البعثة الطبية “نبضات”، كل من ساهم في تنظيم وتسيير هذه العملية، مشيدا بجهود السيدة الأولى، الدكتورة مريم الداه، التي بذلت جهودا جبارة في إنجاح هذا التدخل، إضافة لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية، ومبادرة “نبضات” التي أشرفت على تنظيم هذه العملية.

وقال إن هذه المبادرة تعتبر الأكبر من نوعها من حيث عدد العمليات ووسائل التجهيز، التي قامت بتنظيمها مبادرة “نبضات” خارج دولة الإمارات العربية المتحدة.

وأشار معالي الوزير إلى أهمية استمرار هذا النوع من التدخلات، على أن يشمل بعض الأمراض الأخرى التي يستعصي علاجها بالبلد.

أما رئيس البعثة الطبية الإماراتية، السيد لحبيب محمد الجاسم، فقد أوضح أن هذه الحملة التي نظمتها مبادرة “نبضات” في موريتانيا تعتبر الأكبر من نوعها خارج الإمارات العربية المتحدة، مبرزا أن البعثة تتكون من فريق طبي متكامل يصل عدد أفراده إلى حوالي 45 شخصا.

وأشاد بدور المركز الوطني لأمراض القلب في إنجاح هذه المبادرة، متوجها بالشكر إلى جميع طواقمه الطبية على التعاون وتسهيل العمل، وكذلك إلى سفارة دولة الإمارات العربية المتحدة بنواكشوط التي واكبت كل الإجراءات لتذليل الصعاب التي قد تعيق العمل.

وأشار إلى أن من أهداف هذا التدخل كذلك نقل الخبرات للطواقم الطبية الموريتانية لتكون قادرة على القيام بنفس الدور دون مساعدة خارجية.

وحضر الحفل الأمين العام لوزارة الصحة، وسفير دولة الإمارات العربية المتحدة، في نواكشوط، ووالي نواكشوط الغربية، وحاكم مقاطعة تفرغ زينة، وعمدة بلديتها، ومدير المركز الوطني لأمراض القلب،وعدد من أطر وزارة الصحة.