tahalil-logo-ar

نواكشوط: تنظيم يوم للتحسيس والتبادل حول المنظومة الجديدة للصفقات العمومية

أشرفت معالي الوزيرة الأمينة العامة للحكومة السيدة زينب بنت أحمدناه اليوم الخميس بقصر المؤتمرات القديم في نواكشوط، على افتتاح يوم للتحسيس والتبادل حول المنظومة الجديدة للصفقات العمومية، منظم من طرف لجنة تفعيل إصلاح الصفقات العمومية التابعة للوزارة الأولى.

وتهدف التظاهرة إلى توضيح منظومة الصفقات الجديدة والاجراءات المتخذة في هذا المجال للرأي العام.

وفي كلمة لها بالمناسبة، بينت معالي الوزيرة، أن الحكومة قامت بتوجيهات سامية من فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمـد ولـد الـشـيخ الغزوانـي وضـمن أولوياتـه الاستراتيجية، وبإشراف ومتابعة مباشرين من معالي الوزير الأول، السيد محمد ولد بلال مسعود، بمراجعة المنظومة الوطنية للصفقات العمومية بوصفها إحدى الركائز الأساسية للحكامة الرشيدة ومحاربة الفساد، والأداة الرئيسية لتسريع وتيرة تنفيذ البرامج والمشاريع التنموية وضمان جودتها، ومعيارا محوريا لتشجيع وجلب الاستثمار، إذ يعتبر نظام صفقات عمومية متكامل ومرن من أهم الأسس القانونية والمؤسسية لدفع عملية التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الدول.

وأضافت أن “هذا الإصلاح الذي جاء بعـد مراجعـة متأنيـة وتشاركية للمدونة السابقة، قد تجسد في سـن قـانون جديد للصفقات العموميـة أكثر مواءمـة لبيئتنا، ويضمن تفعيلا أكثر توازنـا لمختلف الآليات المتعلقة بإبرام ورقابة وتنظيم الصفقات العمومية في مختلف القطاعات الوزارية والسلطات المتعاقدة الخاضعة لوصايتها، كما يؤمن تبسيط وتسريع الإجراءات المتبعة بشفافية وفاعلية أكبر”.

وأبرزت أنه لتسريع العمل بهذا القانون، صادقت الحكومة مؤخرا على نصوص تنظيمية مطبقة له تمثلت في مراسيم بإنشاء لجنة رقابة الصفقات العمومية وسلطة تنظيمها، ومقررات تفصل الترتيبات المتعلقة بإنشاء لجـان إبـرام الصفقات العمومية، وتحديـد سقفها وشروط وإجراءات انتقاء وتعيين رؤسائها وأعضائها.

وقالت إنه “تعزيـزا لإصلاح منظومـة الصفقات العموميـة، وضمانا لمواكبتـه، تـم إنشاء لجنة معنية بالإشراف على تفعيـل هـذا الإصلاح، وأصدر معالي الوزير الأول تعميما بتنصيب لجان إبـرام الصفقات العمومية، وتقرر تنظيم يـوم للتحسيس والتبادل حـول نـظـام الصفقات العمومية نتشرف بافتتاحـه الـيـوم”.

وبدوره أوضح مستشار الوزير الأول، رئيس لجنة تفعيل إصلاح الصفقات العمومية السيد محمد الأمين ولد حمادي، أن هذا اللقاء مخصص للتحسيس والتشاور حول المنظومة الوطنية للصفقات العمومية، مستعرضا ما مرت به المدونة منذ 10 سنوات حتى اليوم من إصلاحات.

وأضاف خلال العرض الذي قدمه بهذا الخصوص، أن هذا الإصلاح يشمل كل مراحل الصفقات العمومية، كما ينسجم مع تسريع وتيرة التنمية، مبينا ما طرأ من إصلاحات في هذا المجال انطلاقا من الشفافية التامة وتسهيل عمل اللجان المتخصصة والمشرفة على العملية.

من جهته بين رئيس سلطة تنظيم الصفقات العمومية السيد أحمد سالم ولد التباخ أن الهدف من هذه التظاهرة هو شرح مضامين الاصلاحات الجديدة في مجال المنظومة الوطنية للصفقات العمومية.

وأضاف أن هذه الإصلاحات ستساهم في تبسيط وتسريع الاجراءات المتبعة بشفافية وفاعلية أكبر، تعزيزا لإصلاح منظومة الصفقات العمومية، مبرزا الدور الهام الذي تلعبه في مجال تسريع وتيرة تنفيذ المشاريع التنموية وضمان جودتها، دفعا لعملية التنمية الإقتصادية والإجتماعية.

وتخللت الحفل أسئلة ومداخلات، بين أصحابها آراءهم وتطلعاتهم للجنة نحو آفاق أكثر جدية وشفافية، لتباشر اللجنة بعد ذلك الإجابة على الأسئلة المطروحة كل حسب اختصاصه.

وحضر الحفل عدد من الوزراء والأمناء العامين للقطاعات الوزارية وأعضاء لجنة الإشراف على تفعيل المنظومة الجديدة للصفقات العمومية والمدراء ورؤساء الصفقات العمومية وعدد من الشخصيات السامية في الدولة والمدعوين.