tahalil-logo-ar

نواذيبو: افتتاح ورشة حول إدماج مبادئ العدالة الاجتماعية على المستويين الجهوي والمحلي

انطلقت صباح اليوم الأحد في مدينة نواذيبو، أشغال ورشة حول مبادئ العدالة الاجتماعية على المستويين الجهوي والمحلي، منظمة من طرف لجنة الإسكوا بالتعاون مع وزارة العمل الاجتماعي والطفولة والاسرة، وذلك ضمن برنامج التعاون الفني حول العدالة الاجتماعية والمساواة.

وتهدف هذه الورشة التي تدوم ثلاثة أيام، إلى تكوين ممثلي المجالس الجهوية والإدارات الجهوية لوزارة العمل الاجتماعي والطفولة والأسرة، حول إعداد خطط عمل جهوية تراعي مبادئ العدالة الاجتماعية، مما يساهم في تعزيز مسار اللامركزية كنهج تنموي فعال.

وأكد والي داخلت نواذيبو، السيد يحيى ولد الشيخ محمد فال، في كلمة بالمناسبة، أن التنمية المحلية تحتل مكانة هامة ضمن برنامج فخامة رئيس الجمهورية، السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وهو ما تمت ترجمته من خلال مختلف السياسات والاستراتيجيات الوطنية التي تعمل الحكومة على تنفيذها من خلال الاستراتيجية الوطنية للامركزية، والإعداد والمصادقة على الاستراتيجيات الجهوية للنمو المتسارع والرفاه المشترك، وإطلاق البرامج والمشاريع ذات البعد الجهوي التي تراعي مبادئ الإنصاف والعدالة الاجتماعية.

وأوضح أن هذه الورشة تتضمن العديد من العروض المتعلقة بالإطار التشريعي والسياسي المتعلق باللامركزية، ودور السلطات المحلية في إعداد وتنفيذ السياسات المحلية، إضافة إلى مفاهيم العدالة الاجتماعية، معربا عن أمله في أن يساهم هذا التكوين في الرفع من مستوى التخطيط وتنفيذ البرامج التنموية على المستوى المحلي، وهو ما يتطلب الحرص على متابعة مختلف العروض والمواضيع المبرمجة خلال هذا التكوين.

ومن جانبها ثمنت نائب رئيس المجلس الجهوي لجهة نواذيبو، السيدة مريم سيدي عالي، تنظيم هذه الورشة التي ستعمل على بناء القدرات ودعم تطوير خطة عمل لإدماج مبادئ العدالة الاجتماعية على المستويين الجهوي والمحلي.

وكانت العمدة المساعدة لبلدية نواذيبو، السيدة مانه بنت شكر، قد أبرزت في كلمة قبل ذلك، أهمية هذه الورشة الرامية إلى تعزيز الفهم المشترك لمفهوم العدالة الاجتماعية، معربة عن أملها في أن تساهم في الجهود المبذولة في هذا المجال على المستويين الجهوي والمحلي.

أما ممثلة لجنة الامم المتحدة للشؤون الاقتصادية والاجتماعية لغرب آسيا(الإسكوا)، السيدة لمياء كلاوي ،فقد أوضحت أن هذه الورشة تهدف إلى تعزيز الفهم المشترك والشامل لمفهوم العدالة الاجتماعية وتعزيز القدرات الفنية والمعرفية في إدماج مبادئ العدالة الاجتماعية على المستويين الجهوي والمحلي خلال تطوير وتنفيذ برامج تنموية تراعي مبادئ ومفاهيم المساواة والعدالة الاجتماعية.

وأضافت أن الورشة ستوفر للمشاركين فرصة الاستفادة من الخبرات والتجارب العربية حول توطين أهداف التنمية المستدامة وخاصة الهدف الانمائي العاشر والهدف الانمائي السادس عشر مما يشكل فرصة كبيرة للتعاون المشترك.

جرى افتتاح هذه الورشة بحضور حاكم مقاطعة نواذيبو، السيد سيد أحمد ولد أحويبيب، وقادة الأجهزة الأمنية في الولاية.