tahalil-logo-ar

لاتحاد الأفريقي يستنكر “المعاملة العنيفة للمهاجرين الأفارقة” في مليلية ويطالب بتحقيق في المأساة

استنكر رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي، التشادي موسى فقي محمد، مساء الأحد “المعاملة العنيفة والمهينة للمهاجرين الأفارقة” خلال محاولة اقتحام جماعية إلى جيب مليلية الإسباني يوم الجمعة، وطالب بفتح تحقيق في هذه المأساة.

إعلان
غرد رئيس مفوضية الاتحاد الأفريقي موسى فقي قائلا “أعبر عن مشاعري العميقة وقلقي في وجه المعاملة العنيفة والمهينة للمهاجرين الأفارقة الذين كانوا يحاولون عبور حدود دولية بين المغرب وإسبانيا”.

وأضاف “أدعو إلى إجراء تحقيق فوري في هذه القضية وأذكر جميع الدول بالتزاماتها بموجب القانون الدولي، معاملة جميع المهاجرين بكرامة ووضع سلامتهم وحقوقهم الإنسانية في المقام الأول، مع الحد من أيّ استخدام مفرط للقوة”.

وللتذكير لقي 23 مهاجرا على الأقل حتفهم وأصيب 140 شرطيا، بحسب السلطات المغربية، أثناء محاولة دخول نحو ألفي مهاجر إلى جيب مليلية الإسباني في الأراضي المغربية.

وتعتبر هذه الحصيلة الأعلى على الإطلاق مقارنة بالمحاولات العديدة التي قام بها مهاجرون من أفريقيا جنوب الصحراء لدخول جيبي سبتة ومليلية الإسبانييْن الواقعين شمال المغرب واللذيْن يُشكّلان الحدود البرية الوحيدة للاتحاد الأوروبي مع القارة الأفريقية.

فرانس24/ أ ف ب