tahalil-logo-ar

حلف شمال الأطلسي يعمل على تكثيف تعاونه مع منطقة الساحل

تستضيف العاصمة الإسبانية مدريد، ابتداء من يوم أمس الثلاثاء قمة لمنظمة حلف شمال الأطلسي (الناتو)، تستمر لغاية الـ30 من الشهر الجري.

ويناقش رؤساء دول وحكومات الدول الأعضاء في الحلف خلال هذه القمة توجهاته الاستراتيجية خلال العقد القادم، إضافة إلى الدور الذي يمكن أن يلعبه لدعم منطقة الساحل في مواجهة الإرهاب وانعدام الأمن.

وأعلن الأمين العام لحلف الناتو، السيد ينس ستولتنبرغ، عشية القمة في الصحف الإسبانية، أن الحلف سيكثف تعاونه مع دول الجنوب، التي خص منها موريتانيا بالذكر.

وأعرب رؤساء دول وحكومات الناتو، في يوليو 2021، لأول مرة، وفقًا لمسؤول رفيع في الحلف، في بيان صحفي، عن اهتمامهم بمنطقة الساحل، مشيرا إلى أن “تدهور الأمن في منطقة الساحل يؤثر على منطقة البحر الأبيض المتوسط”.

وقال هذا المسؤول الكبير في حلف شمال الأطلسي إن موريتانيا “هي الدولة الوحيدة في منطقة الساحل التي تسيطر على أراضيها وعلى حدودها، وهي دولة تتمتع باستقرار سياسي وأمني”.

وأشار إلى أنه عند الحديث عن التعاون مع دول الساحل فإن موريتانيا تذكر في الطليعة.

ami من مبعوثنا الخاص: خليلو ادياغانا