tahalil-logo-ar

تعقيبا علي خبر منشور في المواقع المحلية حول إشادة في منتدي باماكو بالمقاربة الأمنية الموريتانية

لقد إضطلعت على نبإ نشرته بعض المواقع مفاده أن تدخل اللواء الفرنسي مارك فوكو القائد السابق لقوة سرفال في منتدى بمكو يوم 20 مايو 2021 والذي اشاد من خلاله بالمقاربة الامنية الموريتانية يعود فيه الفضل إلى اللواء حنن ولد هنون ولد سيدي المدير العام للامن الخارجي و التوثيق.

وبما انني كنت ضمن المشاركين في هذا المنتدى ارتأيت أن أقدم بعض التوضيحات حول هذا الموضوع:

1- اللواء حنن ولد هنون ولد سيدي غني عن التلميع بالاكاذيب و التزوير فهو ضابط مشهود له بالمهنية وأهل للتقدير والإحترام ولا شك انه ساهم في تطوير المنظومة الاستخبارية الوطنية.

2- اللواء مارك فوكو تدخل في المنتدى ضمن مجموعة من المتدخلين من بينهم اللواء يعقوب ولد أعمر بيات قائد المكتب الثالث بأركان الحرس الوطني (الضابط الموريتاني الوحيد الذي حضر هذا المنتدى) و الذي تحدث عن مشروع التنمية والأمن في موريتانيا وعرج في مداخلته على المقاربة الأمنية الموريتانية لمكافحة الإرهاب و الجريمة العابرة للحدود.

مداخلة اللواء يعقوب ولد أعمر بيات اثارت إعجاب الحضور مما دفع اللواء الفرنسي المتقاعد بالإشادة بهذه المقاربة وإذا كان هناك فضل في شهادة اللواء الفرنسي فإنه يعود إلى مداخلة اللواء يعقوب أعمربيات التي تحدثت عن المقاربة بإسهاب.

3- الفريق محمد ولد مكت و معاونوه لم يحضروا منتدى بامكو.

4- اتقوا الله في أنفسكم وفي وظيفة الإعلام وفي قرائكم وفي وطنكم.

سيديا محمدن

خبير موريتاني مقيم بجمهورية مالي