tahalil-logo-ar

انطلاق أعمال المؤتمر المغاربي للأشعة والتصوير الطبي

أشرف الأمين العام لوزارة الصحة السيد محمد الأمين ولد محمد الحاج، باسم معالي وزير الصحة، اليوم السبت بولاية نواكشوط الغربية على افتتاح المؤتمر المغاربي العشرين للأشعة والتصوير الطبي.

ويهدف المؤتمر الذي يدوم يومين بمشاركة ممثلين عن الدول المغاربية وبعض الدول الافريقية الأخرى إلى الرفع من أداء الطواقم الطبية المتخصصة في المجال لكسب المزيد من الخبرات.

وفي كلمة له بالمناسبة عبر الأمين العام لوزارة الصحة عن سعادته بحضور الدورة العشرين لمؤتمر الطب الإشعاعي المغاربي والدورة الخامسة لمؤتمر جمعية الاشعاعيين الموريتانيين، مهنئا كافة المشاركين على جهودهم الطيبة التي اثمرت عن هذا الحشد الطبي العلمي المهيب، مرحبا بالأشقاء القادمين من الدول المغاربية وضيوف المؤتمر عموما.

وأضاف أن برنامج حكومة معالي الوزير الأول السيد محمد بلال المبني على تعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، يولي أهمية استثنائية لقطاع الصحة والتخصصات الطبية، خاصة طب الأشعة الذي يضم اليوم كفاءات وطنية توفر مختلف الفحوص المرتبطة به عبر كل مستشفيات البلاد بفضل الله أولا ثم بالاستثمار الوطني في مجال الكفاءات الميدانية، تكوينا وتأطيرا واستجلابا، وكذا مجال البنى التحتية والتجهيزات تحديثا وصيانة.

وبين أن انعقاد هذين المؤتمرين بالتزامن مع قرب تخليد الذكرى الثانية والستين لعيد الاستقلال الوطني يحمل رسالة بمستوى التطور الذى حققه البلد في شتى المجالات، خاصة في مجال الطب الإشعاعي الذى لم تكن البلاد تتوفر عليه سابقا، لكن بفضل الجهود الوطنية الصادقة بات المجال يحظى بكوكبة من الأطباء والفنيين في المجال يعول عليهم في مواصلة تطويره وتحديثه، مؤكدا على حرص وزارة الصحة مواصلة تطوير مجال الطب الإشعاعي ودعمه بالطواقم المؤهلة والتجهيزات المتطورة ليواصل دوره المحوري في العملية الصحية عموما، متمنيا النجاح لأعمال المؤتمر، وأن مخرجاته ستكون محط اهتمام الوزارة، سبيلا إلى تطوير الطب الإشعاعي في البلد وربطه بالحركية العالمية في المجال.

من جهته رحب رئيس الجمعية الموريتانية للأشعة والتصوير الطبي، السيد محمد ولد بدي بكل المشاركين في أعمال الدورة العشرين لمؤتمر الطب الإشعاعي المغاربي والدورة الخامسة لمؤتمر جمعية الاشعاعيين الموريتانيين.

وعبر عن سعادته باحتضان موريتانيا لهذا المؤتمر بعد أن ألقت جائحة كوفيد-19 بظلالها على تنظيمه خلال السنوات الماضية، لافتا إلى أن المؤتمر يوفر للمشاركين كسب المزيد من الخبرات وتبادل المعلومات ذات الصلة بالمجال.

وأكد أن المؤتمر سيعزز من خبرات المشاركين من مختلف الدول المغاربية ودول غرب افريقيا، لافتا إلى أن تنوع الخبرات وتعدد المواضيع المدرجة على جدول أعمال المؤتمر ستشكل مصدر ثراء لهذا المجال بالدول المشاركة.