tahalil-logo-ar

افتتاح ورشة حول آليات حماية ضحايا الاتجار بالبشر

نظمت مفوضية حقوق الانسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني اليوم الإثنين في انواكشوط ورشة لتكوين مكونين حول آليات حماية ضحايا الاتجار بالبشر على مدى ثلاثة أيام.

ويهدف هذا اللقاء إلى تحسين معارف ومهارات المشاركين بشأن مسألة الاتجار بالأشخاص وتعزيز قدراتهم على تدريب المسؤولين عن مرافقة ضحايا الاتجار، وشرح الإطار القانوني الدولي والوطني الناظم لهذا المجال.

وأوضح المفوض المساعد لحقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني السيد الرسول ولد الخال بالمناسبة أن الورشة سيستفيد منها 20 مشاركا، يمثلون مختلف القطاعات الحكومية والفاعلين غير الحكوميين، المعنيين بالتصدي لظاهرة الاتجار بالأشخاص ومحاربة مرتكبيها.

وأضاف أن اللقاء سيمكن المشاركين من الحصول على خبرات ومهارات تمكنهم من أداء الأدوار المنوطة بهم، كمكونين ومؤطرين، مما سيسمح دون شك بنشر الثقافة الحقوقية عموما، وخاصة تلك المتعلقة منها بمنع الاتجار بالأشخاص وآليات حماية الضحايا والعمل بمقتضياتها، بما ينسجم مع إرادة فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وتعهداته، التي تسهر الحكومة على تجسيدها واقعيا، في مختلف برامجها.

وجرى افتتاح الورشة بحضور الأمين العام لوزارة العدل، وممثل اللجنة الوطنية لحقوق الانسان، وممثلة عن المنظمة الدولية للهجرة، وعدد من أطر القطاع العمومي، ومنظمات المجتمع المدني.