tahalil-logo-ar

اختتام فعاليات مهرجان التمور بمدينة تجكجه

أسدل الستار الليلة البارحة بتجكجه على فعاليات النسخة الثامنة من مهرجان التمور المنظم من طرف بلدية تجكجه بعد ثلاث ليال بأيامها كانت حافلة بالنشاطات المواكبة والداعمة لتنظيم هذه التظاهرة.

وأعرب مستشار وزير الثقافة والشباب والرياضة المكلف بالرياضة السيد المصطفى ولد أجه ولد ينباب لدى إشرافه على خفل اختتام هذه التظاهرة باسم وزير الثقافة عن سعادته بالإشراف على هذه التظاهرة والتي شكلت فرصة نادرة للتعريف بمختلف جوانب ثقافة النخيل وما تمثله من رمزية في تراثنا الوطني الغني.

وأكد أن مستوي التمثيل الرسمي من وزراء وسفراء وفاعلين سياسيين خير دليل على العناية الخاصة التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني لدعم العمل الثقافي في البلد ولكل المبادرات التي من شأنهأ أن تساهم فى دفع عملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلد.

وشكر باسم معالي وزير الثقافة والشباب والرياضة والعلاقات مع البرلمان كل من شارك من قريب أو من بعيد في إنجاح هذه التظاهرة كما شكر بشكل خاص شباب مدينة تجكجه المتطوعين على مشاركتهم المتميزة.

من جانبه شكر عمدة بلدية تجكجه السيد محمد ولد بيها كل من ساهم في إنجاح هذه التظاهرة التي مرت في جو تعانق فيه عبق الأصالة مع أريج الحداثة وتفاعلت فيه الثقافة مع التنمية وسعدت فيه مدينة تجكجه بشرف استقبال ضيوفها من كافة ربوع الوطن ومن بلدان شقيقة وصديقة.

وأكد أن التمثيل الحكومي الذي حظي به هذا المهرجان والرعاية السامية خير دليل على العناية الخاصة التي خص بها رئيس الجمهورية هذه التظاهرة فله كل الشكر والامتنان من ساكنة هذه البلدية، كما شكر كل المشاركين الذين أنعشوا هذه النسخة ومدوها بكل مقومات الثراء والتنوع.

نشير إلى أن الحفل تميز بخطاب تثمين ودعم باسم الاتحادات التشاركية لواحات آدرار وتكانت ولعصابه والحوضين لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، مثمنين تدخل السلطات العمومية لتنمية وتطوير واحات النخيل التي تعتمد عليها الساكنة في حياتها المعيشية خاصة مشروع التنمية المستديمة للواحات.

كما تميز الحفل بتقديم العديد من التكريمات بالإضافة إلى جوائز قيمة للمشاركين في عرض التمور من واحتي تكانت وآدرار بالإضافة إلى جوائز مقدمة من وزارة التجارة والصناعة والصناعة التقليدية والسياحة للمتميزين في العرض وأصحاب الإبداعات في الصناعة التقليدية.

كما شهد الحفل دعما سخيا من طرف حزب “إنصاف” بلغ مليوني أوقية قديمة لصالح المعوقين في البلدية.