Facebook
ورشة المصادقة على الاجندا 21 لمدينة نواكشوط
24/07/2013

بدأت صباح اليوم الاربعاء بنواكشوط ورشة المصادقة على الخطة 21 لمدينة نواكشوط تنظم بالتعاون بين الوزراة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالبيئة والتنمية المستديمة وبرنامج الأمم المتحدة للتنمية



والمجموعة الحضرية لمدينة نواكشوط مصممة على عدة مراحل تستهدف ادماج مبادىء التنمية المستديمة في السياسات العمومية.
ولدى افتتاحه الورشة أوضح الأمين العام للوزارة المنتدبة لدى الوزير الأول المكلفة بالبيئة والتنمية المستدامة السيد محمد ولد عبد الله السالم ولد احمدوا أن مسعى إدماج التنمية المستديمة ضروري اليوم أكثر من أي وقت مضى.
لأننا،يقول الامين العام، نعيش كما هو معروف لدى الجميع اختلالات بيئية تهدد مستقبل كوكبنا وبالتالي مستقبل البشرية جمعاء.
وأضاف "أن مدينة نواكشوط التي يراد منا اليوم أن نجيز أجندتها 21 تتعرض لعدة رهانات بيئية واجتماعية واقتصادية ينبغى أن نقدم لها حلولا دائمة تعتمد على إدماج البعد البيئي في جيمع سياساتنا التنموية".
وبدوره ثمن المتحدث باسم برنامج الامم المتحدة للتنمية في بلادنا السيد جوس كابيريل فيوترا لفي هذه الخطة التي يمكن أن تساعد على تحديات التنمية المستديمة لمدينة نواكشو، مؤكدا على أهمية تضافر جهود الشركاء من أجل تحقيق هذا الهدف والاستفادة من تجربة كل طرف.
أما نائب مجموعة نواكشوط الحضرية السيد عبد الرحمن ولد محمود فقد ثمن هذه المبادرة المتثملة في إنجاز "أجندا 21" والتي واكبت مجموعة نواكشوط الحضرية عبر مصالحها الفنية مكتب الدراسات المكلف بإنجاز ها في مسعى منها بأن لاتكون مجرد مستفيد بل فاعلا أساسيا.
ويشارك في هذه الورشة ممثلون عن القطاع العام وهيئات المجتمع المدني وتدوم يوما واحدا.
ami


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة