Facebook
افتتاح ورشة فنية حول الممرات المغلقة المخصصة لأنابيب المياه وأسلاك الكهرباء والاتصالات   
13/10/2021

نظمت وزارة التجهيز والنقل اليوم الثلاثاء في نواكشوط، ورشة فنية حول الممرات المغلقة المخصصة لأنابيب المياه وأسلاك الكهرباء والاتصالات.



وتهدف هذه الورشة التي تدوم يوما واحدا إلى تحسيس الفاعلين في المجال وإطلاعهم على الطرق الكفيلة باستخدام هذه الممرات وإعداد الإطار القانوني المنظم لذلك.

كما ستشكل هذه الورشة فرصة للخبراء والفنيين في مختلف القطاعات لتبادل الآراء ووجهات النظر وتعميق النقاش بغية الخروج بتوصيات تعزز حماية جميع الشبكات في المجال الحضري.

وتابع المشاركون خلال هذه الورشة عدة عروض من بينها، عرض عن الإطار العام لاستخدام الممرات في الطرق الحضرية، وآخر عن حصيلة الممرات في الشبكات الحضرية في الفترة مابين 2020-2021، إضافة إلى عرض حول طرق استخدام هذه الممرات من طرف مختلف المؤسسات الفاعلة(صوملك، والشركة الوطنية للماء، وشركات الاتصال).

وأوضح معالي وزير التجهيز والنقل السيد محمدو أحمدو أمحيميد، أن هذه الورشة تأتي في إطار تنفيذ برنامج فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وتطبيقا لتعليماته وتوجيهاته السامية الداعية إلى التنسيق بين مختلف القطاعات الوزارية خصوصا في ما يتعلق بالخدمات الأساسية للمواطنين من مياه وكهرباء وطرق.

وأضاف أنه نظرا لحرص الحكومة على تنفيذ المشاريع وفقا لأعلى معايير الجودة، تم استحداث ممرات مغلقة مخصصة لأنابيب المياه وأسلاك الكهرباء والاتصالات لأول مرة في الطرق الحضرية 2020و2021 بمجموع 152 في الشبكتين (77) ممر في الشبكة الحضرية 2020 و (75) ممر في الشبكة الحضرية 2021.

وأشار إلى أن هذه الممرات ستمكن حال استخدامها من الحفاظ على الطرق وصيانتها وضمان عدم تضررها، مما سيوفر التكاليف الناتجة عن عدم تنسيق التدخلات في المجال الحضري.

وجرى افتتاح الورشة بحضور معالي وزيري الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي والمياه والصرف الصحي، والأمين العام لوزارة التجهيز والنقل، وعدد من أطر القطاع والمؤسسات الخدمية المعنية.

و_م_أ


Toute reprise totale où partielle de cet article doit inclure la source : www.journaltahalil.com
Réagir à cet article
Pseudo
E-mail
Commentaire
Entrer le code
La rédaction de Tahalil vous demande d'éviter tout abus de langage en vue de maintenir le sérieux et de garantir la crédibilité de vos interventions dans cette rubrique. Les commentaires des visiteurs ne reflètent pas nécessairement le point de vue de Tahalil et de ses journalistes.
Les commentaires insultants ou diffamatoires seront censurés.

TAHALIL 2006-2021 Tous droits reservés