Facebook
تنظيم ورشة خاصة بالمراجعة السنوية الأولى لمسار إصلاح مدارس تكوين المعلمين   
08/09/2021

بدأت صباح يوم الاثنين في انواكشوط أعمال الورشة الخاصة بالمراجعة السنوية الأولى لمسار إصلاح مدارس تكوين المعلمين، منظمة من طرف وزارة التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي.



وتهدف هذه الورشة، التي يشارك فيها خبراء من القطاع ومدارس تكوين المعلمين في مجال التربية والتعليم، إلى تشخيص ومراجعة المسار بغية اقتراح الحلول المناسبة للمشاكل والعراقيل المطروحة ووضع الآليات الضرورية والمناسبة لتعديل المسار لما يتلاءم مع الأهداف المرجوة.

وفي كلمة له بالمناسبة أكد معالي وزير التهذيب الوطني وإصلاح النظام التعليمي السيد محمد ماء العينين ولد أييه على أهمية هذه الورشة التي ستساهم في تفعيل دور مدارس تكوين المعلمين وتحديث وعصرنة برامجها.

وقال إن خيار القطاع، وضع إصلاح منظومة التكوين الأولي للمدرسين، في صدارة ورشات الإصلاح يأتي انسجاما مع تعهدات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني في مجال التعليم، وتجسيدا لسياسة الحكومة الرامية إلى تكوين معلم مدرك لجسامة دوره، متحمل لأمانة رسالته، مستعد لتحديات عصره، مطلع على مستجدات مهنته ومتطلباتها وقادر على صناعة أجيال قادرة على تحمل المسؤولية وتحقيق التنمية المستدامة.

وأشار إلى أن الوزارة عكفت منذ الوهلة الأولى للمصادقة على خارطة طريق إصلاح مدارس تكوين المعلمين على اتخاذ جملة من الإجراءات التربوية والمؤسسية التي تضمن تطبيق هذه الخارطة على الوجه الذي يضمن الفاعلية والنجاعة.

وأعرب عن أمله في أن تشكل هذه المراجعة نواةً لِفِعْلٍ دائم، يتعمَّق يوما بعد يوم، ويتعزز سنة بعد أخرى لتحقيق ما نصبوا إليه من تطوير أداء منظومتنا التربوية والرقي بها إلى مستوى التطلعات.

وتقدم بالشكر والامتنان للطواقم التي واكبت هذا المسار وساهمت فيه بكل جد ومسؤولية، وللشركاء خصوصا وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ووزارة الوظيفة العمومية والعمل واللجنة الوطنية للمسابقات على الدعم والمواكبة خلال هذا المسار.

وجرى الافتتاح بحضور وزير الوظيفة العمومية والعمل وزيرة التعليم العالي والبحث العلمي ووالي انواكشوط الغربية والعديد من مسؤولي القطاع.
و_م_أ 


Toute reprise totale où partielle de cet article doit inclure la source : www.journaltahalil.com
Réagir à cet article
Pseudo
E-mail
Commentaire
Entrer le code
La rédaction de Tahalil vous demande d'éviter tout abus de langage en vue de maintenir le sérieux et de garantir la crédibilité de vos interventions dans cette rubrique. Les commentaires des visiteurs ne reflètent pas nécessairement le point de vue de Tahalil et de ses journalistes.
Les commentaires insultants ou diffamatoires seront censurés.

TAHALIL 2006-2021 Tous droits reservés