Facebook
وزيرة البيئة تشارك في أعمال الحوار رفيع المستوى حول حشد التمويلات لعمل المناخ والمحافظة على الطبيعة   
06/09/2021

عبر المدير التنفيذي للصندوق الأخضر للمناخ عن التزامه لدعم برنامج السور الأخضر الكبير.

جاء ذلك خلال الحوار المتعلق بحشد التمويلات لفائدة المناخ والمحافظة على الطبيعية أمس الأحد على هامش المنتدى الدولي حول الطبيعية المنظم من قبل الاتحاد الدولي لحماية الطبيعية في مارسيليا بفرنسا.



 وقد شاركت معالي وزيرة البيئة والتنمية المستديمة السيدة مريم بكاي، في أعمال الحوار رفيع المستوى حول حشد التمويلات لعمل المناخ والمحافظة على الطبيعية وذلك بحضور رئيس الصندوق العالمي للبيئة السيد كارلوس مانييل أودريكس والمدير التنفيذي للصندوق الأخضر للمناخ السيد يانيك قيراليك والسيدة أندريا ميزا ميريلو وزيرة الطاقة والبيئة في جمهورية كوستاريكا إضافة إلى مدير مبادرة "الحملة من أجل الطبيعة" السيد بيريا أودلين.

ويهدف هذا اللقاء إلى وضع خارطة طريق لتقوية التكامل والشفافية والتعاون بين الصندوق العالمي للبيئة والصندوق الأخضر للمناخ.

وقد أشارت معالي وزيرة البيئة والتنمية المستديمة السيدة مريم بكاي، إلى أهمية مثل هذا التكامل للتجاوب مع التحديات المتداخلة للتصحر وتدمير الغابات وتدهور التنوع البيولوجي والتغير المناخي والتلوث وتسيير الموارد الطبيعية.

ونبهت إلى أن مبادرة السور الأخضر الكبير بالنظر إلى أهدافها المختلفة، تشكل إطارا مثاليا لتطوير هذا التكامل الذي من شأنه أن يمكن من حشد التمويلات تتماشى ومستوى التحديات، مقترحة بعض الخطوط الهادفة إلى تحسين نجاعة الصندوقين الآنفي الذكر ويتعلق الأمر بتقليص مدة الإعداد والمصادقة على المشاريع والبرامج والعمل على مواءمة الإجراءات ودورات المؤسستين والخروج من منطق المشاريع التي لا يظل امتدادها وتأثيرها محدودا بالنظر إلى حجم التحديات والتوجه نحو برامح مندمجة ووضع كتلة من الخبرات الدولية والوطنية لمواكبة مسلسل إعداد المشاريع وتعزيز تقييم المشاريع لاستخلاص التجارب الماضية إضافة إلى تطوير المؤشرات وجمع المعلومات ودعم القدرات في مجال إعداد المشاريع ومتابعتها وتطوير جودة الدعم الفني الذي تم إعدادها من طرف الوكالات المكلفة بتنفيذ المشاريع ودعم البحوث العلمية الوطنية ونقل التكنولوجيا.

وقد شكر قائدا الصندوقين السيدة الوزيرة على المقترحات البناءة.

و_م_أ


Toute reprise totale où partielle de cet article doit inclure la source : www.journaltahalil.com
Réagir à cet article
Pseudo
E-mail
Commentaire
Entrer le code
La rédaction de Tahalil vous demande d'éviter tout abus de langage en vue de maintenir le sérieux et de garantir la crédibilité de vos interventions dans cette rubrique. Les commentaires des visiteurs ne reflètent pas nécessairement le point de vue de Tahalil et de ses journalistes.
Les commentaires insultants ou diffamatoires seront censurés.

TAHALIL 2006-2021 Tous droits reservés