Facebook
مفوض حقوق الانسان يشرف بنواذيبو على إطلاق حملة التعبئة لأخذ التلقيح   
06/09/2021

أشرف معالي مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، السيد الشيخ احمدو ولد احمد سالم ولد سيدي، رفقة والي داخلت انواذيبو السيد يحي ولد الشيخ محمد فال، اليوم

 الأحد في مدينة نواذيبو على إطلاق المرحلة الثانية من الحملة المنظمة من طرف مفوضية حقوق الإنسان، لتعبئة المجتمع المدني بتحسيس المواطنين بالتوجه إلى مراكز التلقيح ضد جائحة كوفيد19.

وأوضح معالي المفوض، في كلمة بالمناسبة، أن هذه الحملة التحسيسية، تأتي في إطار الجهود الحكومية الرامية لحث المواطنين على التوجه إلى مراكز التلقيح، ونشر الوعي والأخذ بأسباب الوقاية ضد جائحة كوفيد19، تطبيقا لقرار اللجنة الوزارية المكلفة بمتابعة كوفيد التي كلفت المفوضية بتنسيق عمل وجهود المجتمع المدني في هذا المجال.

وقال إن المفوضية ستعمل خلال الأيام القادمة بالتعاون مع 100 منظمة غير حكومية في داخلت انواذيبو على توجه عشرة آلاف مواطن إلى مراكز التلقيح التي اقامتها وزارة الصحة، بغية زيادة عدد الملقحين ضد كوفيد 19 في بلادنا بنسبة 20 في المائة.

وأشار معالي المفوض إلى أن الحملة التحسيسية ستعتمد على نقاط ثابتة وأخرى متنقلة وكذا بث مقاطع تحسيسية عبر القنوات ووسائط الاتصال الاجتماعي بالإضافة إلى توزيع كميات معتبرة من الكمامات ووسائل التعقيم، داعبا هيئات المجتمع المدني إلى بذل الجهد لإنجاح هذه الحملة.

وبدوره ثمن عمدة بلدية نواذيبو النائب القاسم ولد بلال، دور هيئات المجتمع المدني في الولاية، مؤكدا أنها ساهمت بشكل جيد في تعبئة وتحسيس المواطنين منذ بداية الجائحة، مثمنا دور المفوضية من خلال هذه الحملة.

وكان رئيس منصة المجتمع المدني السيد يحي ولد الدد قد ثمن جهود السلطات الجهوية والبلدية في مجال دعم المجتمع المدني في مجال التحسيس، مشيرا إلى أن هيئات المجتمع المدني مستعدة للنزول إلى الميدان في إطار حملة التحسيس والتعبئة التي تشرف عليها مفوضية حقوق الإنسان.

و_م_أ


Toute reprise totale où partielle de cet article doit inclure la source : www.journaltahalil.com
Réagir à cet article
Pseudo
E-mail
Commentaire
Entrer le code
La rédaction de Tahalil vous demande d'éviter tout abus de langage en vue de maintenir le sérieux et de garantir la crédibilité de vos interventions dans cette rubrique. Les commentaires des visiteurs ne reflètent pas nécessairement le point de vue de Tahalil et de ses journalistes.
Les commentaires insultants ou diffamatoires seront censurés.

TAHALIL 2006-2021 Tous droits reservés