Facebook
انواكشوط: انتخاب مكتب جديد للاتحادية الوطنية للبناء والأشغال العامة   
17/04/2021

انتخبت الحمعية العامة للاتحادية الوطنية للبناء والأشغال العامة فى دورتها العادية الرابعة عشر التى عقدتها اليوم الخميس تحت شعار "الشراكة بين القطاع العام والخاص مفتاح الاقلاع الاقتصادي

 المنشود" بمبانى الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين مكتبا جديدا بقيادة السيد لمرابط ولد الطنجي الذى أعيد انتخابه كما تم انتخاب مناديب الاتحادية لدى المؤتمر العام للاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين القادم.

وأكدت معالي وزيرة الإسكان والعمران والاستصلاح الترابي السيدة خديجة بنت بوكه أن أشغال هذه الدورة تشكل مرحلة مهمة فى تكريس الديموقراطية بالانتظام فى انتخاب الهيئات القيادية للاتحادية.

وذكرت فى هذا السياق بالدور المحوري الذي يلعبه القطاع الخاص فى تحريك عجلةالاقتصاد الوطني.

وأضافت أن الدور المحوري للقطاع الخاص جعل الحكومة تولى عناية خاصة للشراكة بين القطاعين العام والخاص وفقا لبرنامج تعهداتي "لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، الذي نص على اتباع سياسة اقتصادية تجعل القطاع الخاص لى مقام الصدارة ليقتصر دور الدولة فى هذا المنحى على مهام الرقابة والتنظيم والضبط ومهام السيادة والتدخل فى المجالات التى لا يجد فيها القطاع الخاص أي ميزة تفضيلية.

وبينت أن قطاع المباني حريص على التعاون مع هذه الاتحادية إيمانا منا بأهمية دورها فى تعزيز النشاط الاقتصادي وتحديثه وفقا لسياسة حكومة معالى الوزير الأول السيد محمد ولد بلال.

وأشارت إلى أهمية المكتب المنتخب من قبل الجمعية العامة فى تأطير المقاولات بصفة عامة بوصفها المنفذ لكافة البرامج والمشاريع التى يتم إنجازها.

وأبرزت معالى الوزيرة أن الحكومة عاقدة العزم على تنظيم منتديات يعهد إليها بتصور وتنفيذ الإصلاحات اللازمة لتقويم قطاع البناء والأشغال وإصلاح بيئته العامة وتمهينه من خلال اعتماد الجهات المعنية مخرجات هذه المنتديات وتوصياتها بهدف إصلاح هذا القطاع الذي يمثل رافعة أساسية للتنمية والتشغيل فى موريتانيا.

وبدوره رحب رئيس الاتحادية السيد لمرابط ولد الطنجي بالحضور قبل أن يتحدث عن الظروف التى تكتنف انعقاد هذه الجمعية فى ظل جائحة كورونا التى ادت الى تعطيل اوشل النشاط الاقتصادي.

وأضاف أنه رغم هذه الظروف الصعبة استطاعت الحكومة الموريتانية بتوجيهات من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني تخفيف الأضرار الناتجة عن هذه الوضعية.

وقال إن التعاطي الإيجابي مع الحكومة مكن من تحقيق جملة من المطالب ظلت عالقة لعقود من بينها معيار الأفضلية للشركات الوطنية وتجزئة المشاريع لتمكين المؤسسات الوطنية من المشاركة وتفعيل الشراكة بين الاتحادية والقطاع العام وتمديد الفترة الزمنية الممنوحة للمشاريع تفاديا لعقوبة تأخير إنجاز الأشغال.

واستعرض رئيس الاتحادية بالمناسبة جملة من المطالب قبل أن يتحدث عن الهيكلة الجديدة للاتحادية الوطنية للبناء والأشغال العامة.

وجرت وقائع افتتاح أشغال الجمعية العامة بحضور وزير التجهيز والنقل ورئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين وعمدة لكصر وشخصيات أخرى.

و_م_أ


Toute reprise totale où partielle de cet article doit inclure la source : www.journaltahalil.com
Réagir à cet article
Pseudo
E-mail
Commentaire
Entrer le code
La rédaction de Tahalil vous demande d'éviter tout abus de langage en vue de maintenir le sérieux et de garantir la crédibilité de vos interventions dans cette rubrique. Les commentaires des visiteurs ne reflètent pas nécessairement le point de vue de Tahalil et de ses journalistes.
Les commentaires insultants ou diffamatoires seront censurés.

TAHALIL 2006-2021 Tous droits reservés