Facebook
تحقيق في وفاة غامضة في الشيخ زايد
15/07/2013

بدأت السلطات تحقيقا في حالة وفاة رضيعة ظهر اليوم في مستشفى الشيخ زايد بعد إجرائها عملية تجميلية في يدها إثر حروق أصيبت منذ خمسة أشهر، وقد فوجأت أسرتها بوجود شق طبي في من ساقها وحتى الخاصرة.



وأوفدت السلطات الأمنية فرقة تابعة لها بعد إبلاغها من قبل الأسرة، فيما تجمهر عدد من مرتادي المستشفى ومرافقي المرضى قرب بيت الغسل في المستشفى لمتابعة تطورات القضية.

وقالت يحييه بنت سيديا والدة الطفلة امامة بنت محمد (سنة وستة أشهر) إن بنتها أصيبت بحروق في يدها قبل خمسة أشهر، وبعد شفاء الحروق ظهرت تشوهات في الأصابع، وقد بدأت في مراجعة الأطباء لعلاجها، قبل أن تتم برمجة العملية اليوم.

وأبنت بنت سيديا في تصريح للأخبار أنه وبعد فترة على بداية العملية أخبرها الأطباء بتوقف قلب الطفلة، وتم نقلها إلى العناية المركزة، متهمة الطبيب الذي أشرف على العملية بالاختفاء من المكان فور الحديث عن توقف قلب الطفلة الصغيرة.

وقالت بنت سيديا إن الممرضات أبلغوها بعد ذلك بوفاة الطفلة، لكن بعد أن تسلمتها الأسرة فوجأت بشق كبير من ساقها وحتى خاصرتها، مستغربة وجود هذا الشق مع أن العملية كانت في اليد، لإعادة أصابها لشكلهم الطبيعي.
الأخبار


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة