Facebook
تنظيم أيام تشاورية حول النفايات الصلبة في نواكشوط و33 بلدية مشمولة في برنامج أولوياتي
08/09/2020

بدأت صباح اليوم الثلاثاء في نواكشوط أعمال أيام تشاورية منظمة من طرف وزارة الداخلية واللامركزية حول أنجع السبل لتسيير النفايات الصلبة في نواكشوط و33 بلدية مشمولة في الشق الذي تتولي تنفيذه وزارة الداخلية واللامركزية من برنامج أولوياتي.

 ويهدف هذا اللقاء الذي يدوم يومين إلى وضع تصور تشاركي لأفضل الحلول لإشكالية النظافة في الوسط الحضري والخروج بتوصيات شاملة تساعد في وضع خارطة طريق جديدة تمكن في نهايتها من وضع حل جذري ونهائي ودائم لإشكالية النفايات المنزلية ومخلفاتها البيئية في الوسط الحضري.

وتميز الحفل الافتتاحي لهذه الايام التشاورية الذي جرى بحضور كل من وزير المالية ، ووزيرة البيئة والتنمية المستدامة ، بتقديم عروض حول مسألة النفايات وتأثيراتها على المحيطين الحضري والبيئي.

وأكد وزير الداخلية واللامركزية الدكتور محمد سالم ولد مرزوك في كلمة له بالمناسبة أن تسارع وتيرة التحضر بالنسبة لمدينة نواكشوط وعواصم الولايات الداخلية شكل عاملا مساعدا في انتشار النفايات ومحاصرتها للوسط الحضري.

وأضاف أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني ـ إيمانا منه بخطورة التأثيرات الصحية والبيئية لهذه الظاهرة ـ أصدر فور تسلمه لمهامه تعليماته السامية بالشروع في وضع حلول مناسبة ودائمة لإشكالية النفايات التى آن الآوان لتجاوزها عبر اعتماد مقاربة تتضمن رؤية جديدة بعد أربعة عقود من الزمن ظل فيها تسيير النفايات معضلة حقيقية.

وشدد وزير الداخلية واللامركزية على أن تسيير النفايات يطرح إشكالية كبرى يتعين إيجاد حلول لها عبر وضع استيراتيجيات إستباقية على مستوى المدن والتجمعات الحضرية الكبرى .

وأشار إلى أن قطاع الداخلية واللامركزية وفي إطار برنامج أولوياتي قام هذا العام بإطلاق عملية واسعة النطاق تستهدف جمع وتسيير النفايات المنزلية على مستوى 33 بلدية بغلاف مالي بلغ 1.6 مليارا من الأوقية القديمة لدعم البلديات باللوازم والمعدات الموجهة لهذه المهمة وتهيئة المكبات النهائية وخلق 2100 فرصة عمل.

ودعا الدكتور محمد سالم ولد مرزوك المشاركين في أعمال هذه الورشة إلى التفكير بشكل عميق في القيام بأول تقييم جاد لإشكالية النظافة في الوسط الحضري والتوصل إلى نتائج تمهد لوضع حل نهائي لهذا المشكل وتحويل النفايات المنزلية إلى مواد أولية.

ومن جانبهما أكد كل من نائب رئيس رابطة العمد الموريتانيين السيد أحمد ولد علي(عمدة بلدية تيارت) وعمدة بلدية تفرغ زينة السيد الطالب ولد المحجوب على أهمية هذا اللقاء في تحقيق الآمال المعلقة على البلديات من خلال القيام بواجباتها بهذا الخصوص والارتقاء بعملها إلى مستوى تطلعات وآمال المواطنين في العيش ضمن وسط حضري نظيف خال من النفايات وما تسببه من مشاكل صحية وبيئية.

جرت الانطلاقة بحضور ولاة نواكشوط ورئيسة جهة نواكشوط ورئيس اتحاد أرباب العمل الموريتانيين وعمد بلديات العاصمة.


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة