Facebook
اختتام أعمال ورشة حول عودة مدرسية ناجحة
28/06/2020

اختتمت اليوم الجمعة في مدرسة تكوين المعلمين بنواكشوط أعمال ورشة لنقاش أفضل مقاربة لعودة مدرسية ناجحة، منظمة من طرف وزارة التعليم الأساسي وإصلاح قطاع التهذيب الوطني.

 وتميزت أعمال هذا اللقاء على مدى أربعة أيام بنقاشات تناولت إشكاليات العودة لافتتاح مدرسي ناجح وكيفية معالجة المتطلبات التربوية الضرورية في هذا المجال ومتابعة عروض شملت المضاعفات النفسية والتربوية لجائحة كورونا على الطفل والتهيئة النفسية والتربوية للطفل والمحتوى التربوي الأكثر ملائمة للدروس المقدمة والتهيئة الصحية واللوجستية لعودة آمنة لمواصلة التدريس.

وأكد الأمين العام للوزارة السيد محمد المصطفى الملقب إدوم ولد عبدي ولد أجيد لدى اختتامه أعمال الورشة الأهمية الكبرى والعناية الخاصة التي يوليها فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني للتعليم كما جاء في برنامجه الانتخابي " تعهداتي" حيث يريد من المدرسة ان تكون تربة لبذر وغرس وتنمية وتعزيز الوحدة الوطنية وتقوية اللحمة الاجتماعية بتوفير العدالة وتساوي الفرص وإذابة الفوارق.

وأوضح انه في هذا الإطار بادرت حكومة الوزير الأول اسماعيل بده الشيخ سيديا بإعداد برنامج للرفع من المنظومة التربوية والمصادقة على خارطة إصلاح النظام التربوي والإشراف المباشر على تحديد ملامح الإصلاح ضمن إستراتيجية واضحة المعالم.

وأضاف أن جائحة كورونا تسببت في توقيف الدروس نظرا للإجراءات الاحترازية المدروسة التي اتخذتها الحكومة للصحة والسلامة الأمر الذي مكن من اكتساب تجربة في تسيير وتنسيق الكوارث حيث رسم القطاع سياسة ناجحة للتعليم عن بعد وتلقى التلاميذ دروسا مسموعة ومرئية ومكتوبة عبر وسائل الإعلام الرسمية ومنصة التعليم عن بعد " بيتي مدرستي" وذلك لصالح 198000طفلا مسجلا في السنة السادسة الأساسية.

وحضر اختتام الورشة الأمينان العامان لوزارتي التعليم الثانوي والتكوين التقني والمهني والشؤون الاجتماعية والطفولة والأسرة المدير العام للمعهد التربوي الوطني وممثلة عن صندوق الأمم المتحدة للطفولة .


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة