Facebook
دكار: التوقيع على اتِّفاقية تسويق المرحلة الأولى من مشروع إنتاج الغاز لحقل السلحفاة الكبير آحميم
12/02/2020

تَمَّ اليومَ، بمباني وزارة البترول والطاقات السنغالية، التوقيعُ على اتفاقيةِ تسويق غاز المرحلة الأولي لمشروع السلحفاة الكبير آحميم "GTA" المشترك بين بلدنا وجمهورية السنغال.

وكانت الأطراف المُوَقِّعَةُ، وهي الشركة الموريتانية للمحروقات والأملاك المعدنية " SMHPM"



 ونظيرتُها في السنغال (بتروسين) والمُتَعَهِدَيْنِ الرئيسيَّيْنِ بريتيش بتروليوم وشركة كوسموس اينيرجي، قد دخلت في المفاوضات النهائية منذ سنة 2018 على إثر مناقصة دولية تم على أساسها اختيار شركة "BPGM" التي قدمت أكثر العروض قيمةً تجارية للأطراف المُوَقِّعة.

وستسمح الاتفاقية (Sale and Purchase Agreement SPA) المُوقَّعَةُ اليوم بتسويق ما يناهز 2,3 مليون طن سنويا من الغاز المُسال طيلة عشر سنوات قابلة للتجديد.

وفي كلمته بمناسبة الإشراف على حفل التوقيع، نَوَّهَ وزيرُ البترول والمعادن والطاقة السيد محمد عبد الفتاح بروحِ الفريق التي طبعت المسار المهني للمفاوضات وعملت على تضافر جهوده مما أدي إلى التوصل إلى صيغةِ تسويقِ كمياتِ الغاز بشكل موحد بدل لجوء كل طرف لبيع حصته على حدة، مما يشكل عاملا مساعدا في الرفع من القدرات التفاوضية و التنافسية للأطراف.

وفي معرض حديثه عن مجالات التعاون وحسن الجوار والعمل المشترك، أضاف الوزير أن"التوصل اليوم إلى توقيع اتفاقية تسويق الغاز يشكل مرحلةً حاسمة نحو تجسيد المشروع". "كما أنه سيسمح بتسريع وتيرة المباحثاتِ المُفْضِيَّةِ إلى المراحل اللاحقة للمشروع".

وأكد الوزير على "أن القطاع ماضٍ في تنفيذ إستراتيجيته القائمة على تسويق حصصنا من الغاز المُسال بالشكل الذي يضمن تَمَوْقُعَ بلدِنا ضِمْنَ منظومة الأسواق التنافسية للغاز".

تجدر الإشارة إلى أن التوقيع على الاتفاقية تم بالإشراف المشترك لوزير البترول والمعادن والطاقة السيد محمد عبد الفتاح ووزير البترول والطاقات السنغالي السيد ممادو مختار سيسي و بحضور مسؤولين كبار من كلي القطاعين.
ami


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة