Facebook
اختتام المهرجان السنوي الثالث عشر للأدب الموريتاني في نواذيبو
29/12/2019

اشرف الوالي المساعد لولاية داخلة انواذيبو ليلة البارحة في مدينة نواذيبو على اختتام المهرجان السنوي الثالث عشر للأدب الموريتاني (دورة الأديب الراحل سيدي عبد الله ولد الغيلاني) والذي جرى تحت شعار " الساحل طريق الفاتحين ".بمشاركة ازيد ١٠٠ أديب وباحث من مختلف ولايات الوطن إلى جانب مشاركة مغاربية متميزة .



و نظم هذا المهرجان من قبل اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين تحت الرعاية السامة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وذلك لتكريم وتبجيل صالح السلف عبر تخصيص جزء كبير من المحتوى العلمي لهذا المهرجان للحديث عن أعلام هذه المنطقة من علماء وشيوخ ومقاومين وأدباء.

وأكد المستشار الفني لوزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان السيد محمد محمود ولد أبي المعالي أن هذه النسخة من مهرجان الأدب الموريتاني شكلت فرصة تجلت فيها على مدى ثلاثة أيام من العطاء والإبداع ،عبقرية أهل صناعة الكلم شعرا بديعا ونثرا أنيقاً بما تحمله هذه الصنعة من رسالة إنسانية جامعة مانعة تسمو بقيم الحضارة والثقافة الى معالي الصفاء .

وبدوره شكر رئيس اتحاد الأدباء والكتاب الموريتانيين السيد محمدو ولد احظان كل من شارك في نجاح هذه النسخة من مهرجان الأدب الموريتاني مثمنا لمستوى تعاطي وزارة الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان مع هيئة الأدباء والكتاب الموريتانيين.

وتضمن الحفل الختامي لهذا المهرجان تقسيم إفادات تقديرية لصالح الشخصيات التي ساهمت في إنجاح هذه النسخة من مهرجان الأدب الموريتاني .

جرى الحفل بحضور حاكم مقاطعة نواذيبو وعمدة بلديتها وممثلي المصالح الجهوية في المدينة وكوكبة من الكتاب والأدباء.


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة