Facebook
عدد من أعضاء الحكومة يعلقون على نتائج اجتماع مجلس الوزراء
13/12/2019

علق وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور سيدي ولد سالم، ووزير العدل الدكتور حيمود ولد رمظان، ووزير التعليم الأساسي وإصلاح

التهذيب الوطني السيد آداما بوكار سوكو، ووزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان الدكتور سيدي محمد ولد الغابر، مساء اليوم الخميس في نواكشوط على نتائج اجتماع مجلس الوزراء.

وأوضح الناطق الرسمي باسم الحكومة أن المجلس درس وصادق على مجموعة من المراسيم والبيانات من بينها مشروع مرسوم يعدل ترتيبات المرسوم رقم 39/2019 المتضمن إنشاء لجان لتسيير المدارس والنظام الأساسي النموذجي و بيانا مشتركا حول استعراض تنفيذ موريتانيا لاتفاقية مكافحة الفساد.

كما درس المجلس وصادق على بيان حول حالة تقدم خطة قطاع التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال وآخر حول حالة تقدم خطة عمل قطاع الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان وآفاقه المستقبلية.

وبدوره أوضح التعليم الأساسي وإصلاح التهذيب الوطني في شرحه للبيان، في شرحه للبيان المتعلق بإنشاء لجان تسيير المدارس والنظام الأساسي النموذجي، أن هذه اللجان التي ستمثل فيها البلدية وآباء التلاميذ والمدرسة تسند إليها مهمة العمل على الرفع من جودة التعليم وتوسيع الولوج ومحاربة التغيب والفوارق الاجتماعية والتسيير وفق مقاربة تشاركية.

وبين أن المشروع يهدف إلى إدخال بعض المرونة التي تمكن من توقف حاجات القطاع مستقبلا، كما يحدد المسؤولية في تسيير الموارد العمومية الممنوحة للمدارس ويحدد كذلك البنية التربوية المشترطة في تنصيب لجان التسيير، مشيرا إلى أن عملية تنصيب لجان التسيير ستشمل 1000 مدرسة في المرحلة الأولى، كما سيتم تكوين هذه اللجان على المهام المنوطة بها.

من جانبه أوضح ووزير الثقافة والصناعة التقليدية والعلاقات مع البرلمان في تقديمه لحالة خطة عمل القطاع، أنه تم في مجال الثقافة تنظيم المهرجان الوطني للمسرح بالتعاون مع دولة الإمارات العربية وإعادة وهيكلة تنظيم الدورة التاسعة لمهرجان المدن القديمة في شنقيط حيث تم تغيير الطرق المتبعة في تنظيم الدورات السابقة من اجل مردودية أكثر على هذه المدن وأداء أحسن.

وأضاف أنه تم أيضا ولأول مرة انتخاب موريتانيا في لجنتين مهمتين بمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو). هما لجنة التحولات الاجتماعية ولجنة أخلاقيات البيولوجيا واعتماد خمس مواقع تاريخية ضمن التراث الإسلامي لمنظمة اليونيسكو، إضافة إلى ترميم المساجد بالمدن القديمة.

وأشار إلى انه تم أيضا في مجال الصناعة التقليدية اكتمال دراسة مصنع الجلود وتكوين 371 شخصا في صناعة الخزف ووضع الحجر الأساس لقرية الصناعة التقليدية.

وبين انه تم في مجالا الاتصال إطلاق ورشات كثيرة ووضع دراسة حول الخط التحريري لوسائل الإعلام ذات الخدمة العمومية وتنظيم دورات تكوينية للصحفيين حول آليات الضبط الذاتي وتشكيل المجلس الأعلى للصحافة وفتح محطة إذاعية في مقاطعة باسكنو.

وقال الوزير إنه سيتم في المستقبل إنشاء مؤسسة جديدة تعنى بالفنون تحت اسم المعهد الوطني للفنون وإقامة مهرجانين ثقافيين وطنيين أحدهما في الضفة والآخر في الوسط بنفس المواصفات والأهمية التي تحظى بها مهرجانات المدن القديمة وإنتاج سلسلة أفلام درامية وطنية بالمعايير الدولية وإنتاج فلم طويل حول الوحدة الوطنية وتنظيم معرض للصناعة التقليدية في العاصمة الفرنسية باريس في القريب العاجل.

من جهة أخرى أوضح وزير العدل أن البيان المشترك حول استعراض الجمهورية الإسلامية الموريتانية لتطبيق اتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بمكافحة الرشوة، يذكر بمحتوى الاتفاقية التي تعتبر بعد اتفاقية الأمم المتحدة المتعلقة بحقوق الأطفال من اكبر وأكثر الاتفاقيات التي حصلت على موافقة الدول حيث يناهز عدد الدول التي صادقت عليها 186 دولة.

وأضاف أن هذه الاتفاقية تحتوي على مجموعة من الأحكام والإجراءات التي تساعد على الوقاية من الرشوة وتساعد في التنسيق الدولي لمكافحتها وتبسط التعاون الفني والتقني بين الدول للقضاء على هذه الظاهرة.

وأضاف أنها تنقسم إلى أربعة فصول الأول منها هو التعريف بالأحكام والمصطلحات القانونية والثاني يتعلق بالوقاية من الرشوة والثالث يتعلق بالتجريم والعقاب فيما يتعلق الفصل الرابع بالتعاون الدولي لمحاربة هذه الظاهرة.

وأضاف أن بلادنا صادقت على هذه الاتفاقية سنة 2006 وهي ملزمة بتطبيقها دون تحفظ لان الشريعة الإسلامية تجرم الفساد والرشوة، كما أن هذه الاتفاقية نظمت آلية واضحة لتطبيقها وهي أن يكون هنالك استعراض في جولتين ولمدة لا تزيد على عشر سنوات تقام الجولة الأولى منهما في 5 سنوات ، حيث قامت موريتانيا بهذا الاستعراض الفني ونجحت فيه بعد تقييم عدد من الدول لها.

أما وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال، الناطق الرسمي باسم الحكومة فأوضح في تقديمه لخطة تقدم عمل قطاعه أن قطاع التعليم العالي والبحث العلمي منذ خمس سنوات وهو يواكب برنامج ثلاثي ولديه برنامج متكاملا في الخمسية الأخيرة حقق خلاله الكثير من الإصلاحات الهيكلية والقانونية والتنظيمية وتحسين الجودة والمؤشرات وغير ذلك.

وأضاف أن القطاع توسع لمجال تقنيات الإعلام والاتصال والذي يعد مرفقا مهما للدولة وخاصة في المستقبل، حيث يتطلب عدة محاور من بينها ارتباط دولي بشبكة الانترنت، مشيرا إلى أن البلد يتوفر على رابط واحد ويجري العمل على إنشاء رابط ثان من اجل التامين الرقمي.

وأضاف انه تم الاتفاق على آليات فتح هذا الرابط من مدينة نواذيبو وان العمل على توزيع الاتصال على الشبكة الوطنية في تقدم، حيث أن هناك نحو 1650 كيلومتر من الألياف البصرية من مشروع توزيع الاتصال على الشبكة الوطنية الممول من طرف البنك الدولي وانتهت الأعمال بخط النعمة - تمبدغة –لعيون- كيفه فيما سينتهي العمل في القريب من خط كيفه- سيليبابي- روصو- كيهيدي.


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2018 جميع الحقوق محفوظة