Facebook
مفوض حقوق الإنسان يستعرض أمام اللجنة الافريقية لحقوق الطفل الاجراءات التي اتخذتها بلادنا لحماية حقوقه   
01/12/2019

أوضح مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، السيد حسنه ولد بوخريص، أن الحكومة الموريتانية إدراكا منها للمكانة السامية التي تحتلها حقوق الإنسان في عملية التنمية، ظلت وفية لالتزاماتها الدولية، التي يحتل فيها الميثاق الافريقي لحقوق ورفاهية الطفل مكانا بارزا، نظرا لما يوفره من حماية وتعزيز لحقوق الطفل.

وأضاف خلال عرضه لتقرير بلادنا المتعلق بتنفيذ أحكام الميثاق الإفريقي لحقوق ورفاهية الطفل أمس الخميس أمام الدورة الرابعة والثلاثين لللجنة الافريقية للخبراء حول حقوق ورفاهية الطفل التي تحتضنها العاصمة المصرية القاهرة، أن موريتانيا وحرصا منها على تعزيز وحماية حقوق الطفل، صادقت وفقا لالتزاماتها الدولية، على مجموعة من القوانين الهادفة إلى ترقية و حماية حقوق الإنسان بصفة عامة وحقوق الطفل بصفة خاصة.

واستعرض مختلف الإجراءات والسياسات والخطط التي تعتمدها القطاعات الحكومية المعنية والهادفة في مجملها إلى حماية حقوق الطفل، مشيرا إلى أن الحكومة الموريتانية و اقتناعا منها بأن الاستقرار وسيادة القانون هما الضامن للحرية وحماية الأفراد والشرط الأساسي للتنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تعود بالنفع على الأطفال، تلتزم بتعزيز الحكامة السياسية والديمقراطية.
وأشار مفوض حقوق الإنسان والعمل الإنساني والعلاقات مع المجتمع المدني، إلى أن الحكومة الموريتانية صادقت سنة 2015 على خطة العمل الوطنية للقضاء على عمالة الأطفال، التي ترتكز على تعزيز الإطار القانوني والمؤسسي لمكافحة عمالة الأطفال، و تعزيز القدرات الفنية والعملية للفاعلين المعنيين، و التحسيس وتحسين المعارف حول عمالة الأطفال، و تنفيذ أنشطة مباشرة لمكافحة عمالتهم.

و جدد تأكيد الحكومة الموريتانية على التزامها بالمثل العليا لحقوق الإنسان ومبادئها وقيمها والتزامها بترقية وحماية حقوق الإنسان على وجه العموم وأحكام الميثاق الافريقي لحقوق ورفاهية الطفل المتعلقة بحقوق الطفل على وجه الخصوص.

نشير إلى أن المفوض يرافقه في هذا السفر وفد يضم مملثين من مختلف القطاعات الوزارية المعنية بترقية وحماية حقوق الطفل.



Toute reprise totale où partielle de cet article doit inclure la source : www.journaltahalil.com
Réagir à cet article
Pseudo
E-mail
Commentaire
Entrer le code
La rédaction de Tahalil vous demande d'éviter tout abus de langage en vue de maintenir le sérieux et de garantir la crédibilité de vos interventions dans cette rubrique. Les commentaires des visiteurs ne reflètent pas nécessairement le point de vue de Tahalil et de ses journalistes.
Les commentaires insultants ou diffamatoires seront censurés.

TAHALIL 2006-2021 Tous droits reservés