Facebook
تنظيم ملتقى حكومي حول خطورة العمل الجبري   
27/11/2019

بدأت صباح يوم الثلاثاء في نواكشوط اشغال ملتقى حكومي حول خطورة العمل الجبري على الممارسين له، منظم من طرف وزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الإدارة بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل .



ويشمل برنامج الملتقى الذي يدوم يومين محاضرات وعروض تعالج خطورة العمل الجبري وانجع السبل لمكافحته مع التمهيد لذلك بتشكيل لجنة فنية يعهد إليها بمسح شامل في معظم ولايات الوطن.

واكد الامين العام لوزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارة السيد احمد ولد محمد محمود ولد الديه في كلمة له بالمناسبة أن هذا الملتقى يتنزل في إطار الاهتمام الذي يحظى به العمل في برنامج "تعهداتي" لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني، وهو البرنامج الذي تعمل حكومة الوزير الاول السيد اسماعيل بده الشيخ سيديا على تطبيقه.

واضاف ان الملتقى يندرج في اطار تنفيذ برنامج مكافحة العمل القسري الذي يشرف المكتب الدولي على تطبيقه منذ سنة 2016، حيث يرتكز على محاور اساسية من بينها ترقية الحقوق الاساسية للعمل بغية التمتع بالعمل اللائق بوصفه حقا ثابتا من حقوق الانسان، و التعرف أكثر على الدراسة النوعية التي سيقام بها حول علاقات العمل التي قد تؤدي لخطر العمل القسري .

وقال إن هذا اللقاء سيتوج بإنشاء لجنة فنية بينية لتواكب عمل المشروع في مراحله القادمة خاصة المسلسل المتعلق بالدراسة النوعية التي بدا التحضير لها منذ السنة المنصرمة .

ومن جانبه اشاد ممثل المكتب الدولي للشغل في موريتانيا السيد مارك نيرولا بالجهود المبذولة من طرف وزارة الوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارة للتحضير لهذا الملتقى الحكومي حول قضية تشغل حيزا كبيرا من اهتمامات المكتب الدولي للشغل .

جرى افتتاح الملتقى بحضور الامينين العامين لوزارتي التجهيز والنقل والتنمية الريفية .


Toute reprise totale où partielle de cet article doit inclure la source : www.journaltahalil.com
Réagir à cet article
Pseudo
E-mail
Commentaire
Entrer le code
La rédaction de Tahalil vous demande d'éviter tout abus de langage en vue de maintenir le sérieux et de garantir la crédibilité de vos interventions dans cette rubrique. Les commentaires des visiteurs ne reflètent pas nécessairement le point de vue de Tahalil et de ses journalistes.
Les commentaires insultants ou diffamatoires seront censurés.

TAHALIL 2006-2021 Tous droits reservés