Facebook
افتتاح الملتقى العاشر الإقليمي حول دليل الممارسات السلمية لتدريس مادة التربية الدينية
11/09/2019

انطلقت اليوم الأربعاء في فندق وصال بنواكشوط أشغال الملتقى العاشر الإقليمي حول دليل الممارسات السلمية لتدريس مادة التربية الدينية في مواجهة الغلو و التطرف العنيف.



ويهدف هذا اللقاء إلى وضع اللمسات الأخيرة لهذا الدليل لفائدة العلماء والدعاة والأئمة والعاملين في الشأن الديني لمكافحة التطرف والغلو من أجل حماية الشباب من مخاطر هذه الظاهرة البغيضة للرد على الشبهات وتعزيز مبادئ السلم والمصالحة .

وأكد وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي السيد الداه ولد سيدي ولد أعمر طالب لدى افتتاحه أشغال الملتقى الأهمية الكبيرة لرابطة علماء ودعاة وأئمة دول الساحل.

وقال إن العالم اليوم يمر باحتقان فكري واجتماعي وخلقي رهيب سببه انتشار ظاهرة الغلو والتطرف التي تعد من أخطر الظواهر التي عرفها عالم اليوم ، الأمر الذي يتطلب من العلماء الهداة الأخذ بأيد الأمة وانتشالها من مهاوي الحيرة ووضعها على جادة الحنفية السمحة التي هي ميزان الشريعة حيث لا إفراط ولا تفريط .

وأكد على ضرورة اطلاع أبناء الأمة على موضوعات التربية الإسلامية من منابعها الصافية االتي تظهر سماحة الاسلام ووسطيته واعتداله وبعده عن الغلو والتطرف.

وأوضح في هذا الصدد ان رؤية رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني كانت ثاقبة حول معالجة هذا الموضوع حيث خصص له حيزا كبيرا من برنامجه الانتخابي مشيرا إلى أن هذا اللقاء يدخل في إطار تنفيذ حكومة الوزير الأول السيد اسماعيل ولد بده ولد الشيخ سيديا لهذا البرنامج الذي يشمل كافة المفردات الفكرية والأمنية والاجتماعية والاقتصادية.

وبدوره أوضح رئيس رابطة علماء ودعاة وأئمة دول الساحل سيادة الدكتور أحمد مرتضى ان هذه الرابطة انشئت من أجل معالجة الأفكار المتطرفة والتحسيس حول خطورة هذا الفكر على الأمة من خلال تبيان الإسلام الذي جاء به رسول الله صلى عليه وسلم.

والتعريف بالقيم الإسلامية الفاضلة وتصحيح مفاهيم النصوص الشرعية فضلا عن تعزيز روابط الأمة لانتشال البشرية من الضلال المبين.

وأضاف ان التطرف مصدرهدم لهذه الأمة، لمكاسبها ومقدراتها على يد ابنائها .

وثمن دور العلماء والأئمة نحو الدعوة إلى الله بالحكمة والموعظة الحسنة.

ويشارك في هذا الملتقى الذي يدوم يومين علماء ودعاة وائمة ممثلين للبلدان الأعضاء والمنظمات الجهوية والاقليمية وجامعيون وناشطون في المجال .

وحضرافتتاح أشغال الملتقى والي نواكشوط الغربية وعدد من المستشارين بالوزارة.


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2018 جميع الحقوق محفوظة