Facebook
تنظيم ورشة تكوينية حول مرافقة الشباب حاملي المشاريع المبتكرة
04/09/2019

انطلقت صباح الاثنين في نواكشوط أعمال ورشة تكوينية حول مرافقة الشباب حاملي المشاريع المبتكرة، منظمة من طرف وزارة التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال بالتعاون
مع المكتب الدولي للاتصالات.



وتدخل هذه الورشة التي تدوم ثلاثة أيام في إطار الخطة الوطنية لدمج الاقتصاد الوطني في مجال الاقتصاد الرقمي .

وأكد وزير التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال الناطق الرسمي باسم الحكومة الدكتور سيدي ولد سالم، في كلمة بالمناسبة، على أهمية هذه الورشة باعتبارها ستساهم في تنشيط المشاريع ذات الصلة بتشغيل الشباب.

وقال إن العالم يعيش حاليا على وقع وتيرة سريعة من الإختراعات التكنولوجية والتقدم الذي يؤثر على الاقتصاد والمجتمع وطريقة العمل والدراسة، مضيفا أن الابتكار التكنولوجي في مجالات الإتصالات والتطبيقات يوفر فرصا غير محدودة للمواهب الشابة لإنشاء القيمة الاقتصادية والوظائف.

وأضاف أن التجارب الدولية تبرهن على أن الشركات الصغيرة والمتوسطة الحجم هي الأفضل وضعا بفضل حجمها ومرونتها لجعل المشاريع الابتكارية مربحة وناجحة من خلال قدرتها على المساهمة في النمو والمرونة التي تميزها من حيث التسيير.

وشكر السيد الوزير الاتحاد الدولي للإتصالات على دعمه المتواصل لسياسات الحكومة، مطالبا جميع المشاركين باستغلال الفرصة للاستفادة من التطبيقات والمعارف سبيلا للنجاح في مهامهم المستقبلية.

وبدوره ثمن المتحدث باسم الاتحاد الدولي للاتصالات السيد صلاح الدين معرف، تنظيم هذه الورشة التكوينية حول مهارات الريادة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات باعتبارها تنعقد في إطار انجاز المبادرة العربية رقم 05 الخاصة بالابتكار وريادة العمال من خلال مساهمة الاتحاد الدولي
للاتصالات في بناء القدرات في مجال إنشاء وإدارة المؤسسات.

وقال إن اكتساب المهارات الرقمية من اجل استغلالها وتطويعها حسب الحاجة يتطلب مجهودا إضافيا ومتواصلا لما تتميز به التكنولوجيات الرقمية من تطور وتغير متسارع يحتم على المستخدم وعلى مؤسسات التعليم الإحاطة والمتابعة بهذا التطور والسيطرة عليه.

وعبر عن تشكراته لقطاع التعليم العالي والبحث العلمي وتقنيات الإعلام والاتصال على حسن التنسيق والشراكة مع الاتحاد الدولي للاتصالات.

وجرى افتتاح الورشة بحضور رئيس سلطة التنظيم ورئيس اتحادية الخدمات والمهن الحرة في موريتانيا و مسؤولي شركات الاتصال بالبلد.




كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2018 جميع الحقوق محفوظة