Facebook
التوصيات الصادرة عن الطاولـة المستديرة الأولـى حول جودة التعليـم بموريتانيا
07/05/2019

فيما يلي النص الكامل للتوصيات الصادرة عـن المناقشــة التي انعقدت في انواكشــوط تحت شعار "معضلة الجودة في التعليم بموريتانيا". نظم منتدى الأواصر بالتعاون مع مركز الدراسات والابحاث التربوية (CERP) لقاء مشتركا بمقـر الجهة الأخيرة بانواكشوط، وقــد تكلم خـلال الافتتاح رئيس

منتدى الأواصر للتحاور (FED) الاستاذ عبيـد إميجن الذي تحدث حول النشاط باعتباره جزءا من المساهمات التي تضطلع بها منظمته حيال النقاشات الدائرة حاليــا حول المعضلات الوطنية الكبرى بما فـي ذلك مسألة التعليم الذي باتت أوضاعه مقلقة على كافـة الصعد ومعربا في الوقت ذاته عن سعادته بالتعاون مع مركز الدراسات والابحاث التربوية من اجل انجاز هذه الورشـة، وتطرق المدير العام للمركز الاستاذ الشيخ ولد معطً للانجازات والانشطة التي تنظمها هيئته شهريا حول التعليـم باعتبار المسؤولية عنه مشتركــة.

وانعقـد اللقاء على شكل طاولـة مستديـرة تتخذ من "معضلة الجودة في التعليم بموريتانيا" الموضوع الرئيسي لها حيث أنصبت عروض السيدات/ الســادة الأساتــذة على جوانب التأطيـر، مبتدئين بعرض للاستاذة مكفولة منت آكاط (أستاذة، و وزيرة سابقة)، ثـم محمــد الأمين الداه (أستاذ وخبير تربوي)، فــابراهيم بلال رمظان (استاذ وداعية حقوق انسان)، و أخيــرا الشيــخ معطً ( أستاذ تعليم فني) حــول أربعـة عروض كانت تباعا كالآتــي :  (1) "الاصلاحات، والمقاربات أين الاخفاق؟". (2) "تسييس التعليم.. معضلة مدمرة للحاضر والمستقبل؟". (3) "التعليـم كإشكال اجتمـاعي مُعيـق!". (4) "التعليـم المهني بموريتانيا والخيارات التنموية المتاحة".

وشارك في الطاولـة المستديـرة مدعوون من القطاعين الخاص وهيئات المجتمع المدنـي بالإضافـة إلـى الخبــراء وذوي الاختصاص اللذين أمكنهم مناقشـة قضايا المدرسة الموريتانية ومعضلات التعليم السياسية والاجتماعية والثقافية الهامـة وذلك على ضوء العروض المُقدمـة.

وجه المُشاركون الى ضرورة المبادرة الى تبنـي مقاربات تربويـة بديلـة من شأنها أن تساهم في تعزيز الانصاف الاجتماعي داخل الوسط التربوي وتضمن في الوقت نفسه إصــلاح المنظومـة التعليمية وتطور من أداء المدرسة الموريتانية، هذا إضافة الى أهمية خلق ارادة سياسيـة جادة للإصلاح والارتقاء بالتعليـم وخاصـة في المرحلة الابتدائية. و أكد الجميــع على ضرورة الأخذ بعين الاعتبار بــالتوصيات التاليــة :

·       فـي مجال الحماية الاجتماعية وجهود التقارب بيــن مكونات المجتمع الموريتاني فإن المشاركيـن يشعرون بالقلق البالــغ ازاء أوضاع المدارس في جلّ ولايات الوطن حيث يتزايـد الانقسام العرقـي والطبقـى تبعا للموقـع الجغرافي والمكانة الاجتماعي للتلاميـذ، وهو ما يفرض إســراع السلطات العمومية والشركاء في العملية التعليمية الى ارساء سياسات ايجابية من شأنها التقليل من الغبـن والتمييز داخل الوسط المدرسي، ونشــر القيـم الهادفة الى حماية الوحدة الوطنية وانتشـال الاجيال المقبلة من الأوضاع غير السوية.

·       على ضوء الانتخابات الرئاسيـة الراهـن تنظيمها؛ ناشـد المشاركــون في الطاولة المستديـرة الفائــز بهذه الانتخابات لإيلاء التعليم الأهمية الاستراتيجية القصـوى في سياساته العموميـة، وذلك عبر تطبيــق مخرجات إصــلاح 2011 ورفــع الإنفاق الحكومي على التعليـم من تسعة بالمئة في المُوازنات الحالية إلـى عشرين بالمئة، كما هو الحد الأدنى المتعارف عليها وفق أهداف التنمية المُستدامة (ODD).

·       طالب المشاركــون بتوحيـد التعليـم الأساسـي عبر إبتكار مدرســة جمهورية تراعـي الخصوصيات



كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2018 جميع الحقوق محفوظة