Facebook
انطلاق أشغال يوم تحسيسي لنقاش القضايا المطروحة على شباب مجموعة الدول الخمس بالساحل
05/12/2018

احتضنت الاتحادية الموريتانية لكرة القدم اليوم الاربعاء في نواكشوط اشغال يوم تحسيسي لصالح مجموعة من شباب مجموعة الدول الخمس بالساحل. ويشمل برنامج هذه التظاهرة المنظمة من طرف المجلس الاعلى للشباب بالتعاون مع الأمانة الدائمة لمجموعة دول الساحل الخمس نقاش مختلف

المواضيع الحيوية المتعلقة بالشباب.

وأكد رئيس المجلس الأعلى للشباب المهندس محمد يحيى ولد الطالب ابراهيم، في كلمة بالمناسبة، أن هذا اللقاء المنظم على هامش قمة رؤساء مجموعة الدول الخمس بالساحل،مع الممولين، سيكون لمخرجاته دور كبير في المساهمة في دفع عجلة التنمية في هذه الدول وتحقيق الأهداف المرسومة من طرف قادتها.

وأضاف أن الشباب الموريتاني شهد في العشرية الاخيرة عناية فائقة من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الذي أشرف بنفسه على حوار واسع مع الشباب تمخض عنه إنشاء مجلس أعلى للشباب، مشيرا إلى أن رئيس الجمهورية دعا أكثر من مناسبة لإشراك الشباب في شتى القضايا الوطنية خاصة في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

ودعا شباب الدول الخمس المشاركين في هذه الورشات إلى وضع تصورات تساهم في ترقية فئة الشباب الذي هو حجر الزاوية في أي نهضة تنموية في أي بلد.

و أعرب المكلف بمهمة بوزارة الشباب والرياضة السيد محمد سالم ولد بوخريص عن ارتياح الوزارة لجمع هذا الكم من شباب هذه الدول الخمس لنقاش وتبادل الآراء حول القضايا التي تعيق مسار التنمية في دول المنطقة ووضع التصور المناسبة لحلها.

و بدوره ثمن الأمين الدائم لمجموعة دول الساحل السيد ماما صانبو سديكو، استضافة موريتانيا لهذا اللقاء، مشيدا بتنظيمه في المكان الذي أحرز فيه المنتخب الموريتاني لكرة القدم" المرابطون" تأشرة العبور إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019.

وأبرز أن مجموعة دول الخمس بالساحل تحدوهم إرادة سياسية قوية لضمان استقرار ورفاه المنطقة، حيث تم إعداد برنامج استثماري يضم 40 مشروعا هيكليا بغلاف مالي قدره 2 مليار أورو.

وأضاف أن هذه المشاريع ستوفر فرصا للشباب من خلال الرفع من المستوى المعيشي للسكان وتحقيق نمو اقتصادي شامل وتوفير فرص للتشغيل، مبينا أن هذا اللقاء يتضمن استعراض ودراسة مواضيع تتعلق بالنفاذ إلى المصادر الطبيعية والمراعي والزراعة إضافة إلى دور الشباب هذه الدول في محاربة التطرف، ومشاركة المرأة في الدفع بعجلة التنمية في المنطقة.

أما السفير رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي المعتمد في موريتانيا سعادة السيد اجياكوما ديرازو، فقال إن لدى الاتحاد الأوروبي قناعة بضرورة الاستثمار في الشباب لضمان مستقبل آمن ومزدهر لشعوب المنطقة، مذكرا بالدور الذي لعبه الاتحاد الأوروبي في تعزيز قدرات التأقلم والرفع من مستوى النفاذ الى الخدمات الاساسية في دول المنطقة.
AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2018 جميع الحقوق محفوظة