Facebook
تقرير البنك الدولي : موريتانيا تتقدم في ترتيب مؤشر مناخ الاعمال
03/11/2018

نظمت وزارة الاقتصاد والمالية يوم الجمعة في مباني غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية يوما تحسيسيا حول نتائج التقريرالسنوي الصادرعن البنك الدولي حول مؤشر مناخ الاعمال (داونغ بيزنس) لسنة 2019 وهو عبارة عن تقييم فريق ممارسة الاعمال التابع للبنك الدولي للجهود التي تبذلها

 بلادنا لتحسين مناخ الاعمال.

وتابع الحضور عرضا عن هذا التقرير والخطوات الإصلاحية التي قامت بها الحكومة الموريتانية من أجل تحسين مناخ الاعمال والذي بموجبه تقدمت موريتانيا بعشر نقاط حيث انتقلت من الرتبة 150 الى الرتبة 148.

وأكد وزير الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد اجاي في كلمة بالمناسبة ان موريتانيا سجلت تحسنا ملحوظا على الصعيد الاقتصادي حيث حقق معدل النمو الاقتصادي زيادة سنوية بنسبة 5ر3% عام 2018 متجاوزا بذلك توقعات النمو التي كانت بحدود 3%.مبينا ان المؤشرات تشير الى هذه النسبة سترتفع الى 5ر4 % عام 2019.

وأعرب عن امتنان الحكومة الموريتانية لجميع الشركاء الفنيين والماليين وخاصة فريق البنك الدولي على ما قدموه من دعم متواصل في اعداد وتنفيذ الإصلاحات الرامية إلى تحسين مناخ الأعمال في بلادنا.

وقال وزير الاقتصاد والمالية إن فريق البنك الدولي اصدر تقريره السنوي السادس عشر حول تعاطي الاعمال ومناخها لعام 2019 تحت عنوان "التدريب من اجل الإصلاح" حيث ابان عن تقدم جيد أحرزته بلادنا، مشيرا إلى أن هذه النتائج الايجابية تعكس الإرادة المعلنة والجهود المبذولة من الحكومة لتوطيد مسار الإصلاحات بشكل عام وتحسين مناخ الأعمال بشكل خاص .

واستعرض الإصلاحات التي تم القيام بها والتي بدأت بإعداد خارطة طريق وعرضها أمام مجلس الوزراء وتبعتها جهود متواصلة قامت بها القطاعات المعنية بالإصلاحات المبرمجة وبالتعاون مع الشركاء والفاعلين العموميين والخواص.

وبين وزير الاقتصاد ان الإصلاحات التي تم القيام بها تعزز المنظومة العامة التي شرعت فيها الحكومة لتحسين مناخ الأعمال والنهوض بالاستثمارات والتي من بينها مدونة استثمارات محفزة للمستثمرين المحليين والأجانب ،منطقة نواذيبو الحرة ، تواجد جميع المصالح المعنية بتأسيس وقيد الشركات تحت سقف واحد وضمن شباك موحد ..

وأكد ان إصلاحات أخرى سيتم القيام بها ، المراجعة الكاملة للقضاء التجاري رقمنة الاجرءات على مستوى الشباك الموحد تطبيق مدونة الحقوق العينية.

وأكد ممثل البنك الدولي في موريتانيا وكالة السيد الحضرامي ولد عبيد في كلمة بالمناسبة أن دول إفريقيا جنوب الصحراء نجحت خلال اقل من عشر سنوات في ان تكون المنطقة الأولى عالميا في مجال الإصلاحات.

حيث حطمت الرقم القياسي 107 إصلاحات مقابل 80 للسنة الماضية ،مبرزا أن موريتانيا لم تبقى على هامش هذه الديناميكية حيث كانت في صدارة الدول التي حسنت من مناخ الأعمال ورفعت من ترتيبها بصفة جوهرية حيث ارتفعت ب28 نقطة خلال أربع سنوات لتحتل هذه السنة الرتبة 148 وحققت 14 إصلاحا خلال خمس سنوات .

وهنا باسم البنك الدولي الحكومة الموريتانية على جهودها الذي أثمر هذا التقدم الكبير والذي يعكس التزامها بالإصلاحات التي أفضت الى تحسن مناخ الأعمال.

وأكد رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية السيد احمد باب ولد اعلي ان مسار تقييم مناخ الأعمال في موريتانيا يمثل بالنسبة لنا اولوية وطنية قصوى مشيرا الى موريتانيا بفعل السياسات الناجعة قطعت خطوات هامة في هذا الاتجاه من خلال القيام بإصلاحات شاملة مكنت من تقليص الصعوبات وخفض التكاليف .

وأوضح ان غرفة التجارة تحيي الجهود التي قيم بها في هذا السياق مجددا دعمها والتزامها من اجل خلق قطاع خاص قوي وقادر على لعب دوره التنموي.

وبدوره اشاد رئيس الاتحاد الوطني لأرباب العمل الموريتانيين السيد زين العابدين ولد الشيخ أحمد بالتقدم الكبير الذي حققته موريتانيا في مجال مؤشر مناخ الأعمال والتقدم في العديد من المجالات التنموية والذي جاء ثمرة للشراكة القوية بين القطاعين العام والخاص.

وقال إن التقدم الحاصل في هذا المجال يعكس الجهود الكبيرة التي تقوم بها الحكومة في مجال ترقية الاستثمار والأمن وخلق الظروف المناسبة لتعزيز التنمية المستدامة.

وجرى الحفل بحضور وزراء العدل والتجهيز والنقل محافظ البنك المركزي ورئيسة المجلس الجهوي لمدينة نواكشوط ورئيس منطقة نواذيبو الحرة وعدد من ممثلي السلك الديبلوماسي.
AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2018 جميع الحقوق محفوظة