Facebook
استلام الدفعة الاولى لقوة التدخل ضد الجراد المهاجر في المنطقة الغربية
12/04/2018

استلمت موريتانيا اليوم الخميس الدفعة الاولى من قوة التدخل ضد الجراد المهاجر في المنطقة الغربية تشمل 11 سيارة رباعية الدفع مجهزة بوسائل متعددة الاستخدام، بتمويل من هيئة مكافحة الجراد الصحراوي بالمطقة الغربية التابعة لمنظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة (الفاو).



وقد استلم هذه الدفعة الامين العام لوزارة الزراعة السيد أحمدو ولد أبوه من السيد محمد الامين ولد حموني الامين التنفيذي لهيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية .

وأوضح الامين العام خلال حفل بالمناسبة أن هذه الدفعة تدخل في إطار تنفيذ الاتفاق المبرم في شهر فبراير الماضي بين موريتانيا وهيئة مكافحة الجراد الصحراوي بالمنطقة الغربية والمتعلق باحتضان موريتانيا هذه القوة.

وقال إن هذه القوة ستدعم الفرق الفنية للاستكشاف عن آفة الجراد في موريتانيا وفي المنطقة الساحلية بشكل عام مضيفا أنه سيتم توسيع هذه القوة لتصل الى 26 سيارة في أفق 2022 شاكرا الهيئة ومنظمة الفاو لمواكبتهما جهود موريتانيا في مجال مكافحة الجراد الصحراوي .

وبدوره أعرب الامين التنفيذي لهيئة مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الغربية الدكتور محمد الامين ولد حموني عن ارتياحه لتسليم هذه الدفعة الممولة من قبل صندوق الائتمان لهيئة الجراد المهاجر بتكلفة بلغت 1،5 مليون دولار ويعتبر ذلك اعترافا بالتجربة الطويلة لموريتانيا في مجال مكافحة الجراد الصحراوي في المنطقة الساحلية.

وأضاف أن هذه القوة ترمي إلى دعم جهود البلدان المعنية في مجال تطبيق استراتيجياتها الوقائية ضد الجراد المهاجر مع احترام البعد البيئي والصحة العمومية وشكر الحكومة الموريتانية لقبول احتضان هذه القوة التي ستتخذ من المركز الوطني لمكافحة الجراد مقرا لها

أما الدكتور اتمان مرافيل، ممثل منظمة الامم المتحدة للأغذية والزراعة في موريتانيا فقد بين أن دور المنظمة هو دعم البلدان المعنية بالوسائل الفنية باعتبارها المسؤولة عن تسيير مناطق تكاثر الجراد بشكل شفاف مشيدا بجهود الحكومة الموريتانية في هذا المجال وما توليه من أهمية لبرامج الفاو في بلادها.

ومن جهته أشاد المدير العام للمركز الوطني لمكافحة الجراد الصحراوي السيد سيد أحمد ولد محمد باختيار مؤسسته لاحتضان هذه القوة تعبيرا عن الثقة التي توليها هيئة مكافحة الجراد لها، مؤكدا أن تسيير هذه القوة سيكون وفق الشروط والمعايير المحددة لها.

وتجول الحضور في مختلف أجنحة مرآب المركز حيث اطلع على الوسائل اللوجستيكية التي يتوفر عليها المركز.

وجرى تسليم هذه الدفعة بحضور السادة حسني ولد ابا سعيد مكلف بمهمة وأجيه ولد الشيخ بوي مفتش عام بوزارة الزراعة ومولاي ولد مولاي المدير الاداري والمالي بنفس القطاع.





AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة