Facebook
انطلاق المرحلة الثانية من مسابقة الاولمبياد الوطني للعلوم
26/02/2018

انطلقت صباح اليوم الأحد على عموم التراب الوطني فعاليات المرحلة الثانية من الاولمبياد الوطني للعلوم لنيل جائزة رئيس الجمهورية . ويشارك في هذه المرحلة ازيد من 1300 تلميذ من الروابع في التعليم الثانوي والسوابع العلمية والرياضية ومن أصل مايناهز5000 آلاف شاركوا في المرحلة الأولى



وتمر هذه المسابقة بثلاثة مراحل اولاها مفتوحة أمام تلامذة السنوات النهائية في الاعدادية والثانوية والتي انطلقت في ال28من الشهر الماضي,

فيما تشهد المرحلة الثالثة التصفيات النهائية من 50% من المشاركين في هذه المرحلة والحاصلين على أكثر من 5نقاط لاختيار 12 تلميذا ثلاثة منهم من السنوات الروابع والثلاثة الأوائل في مواد العلوم ، والفيزياء الكيمياء،والرياضيات من السنوات السوابع ، ولا تقبل المشاركة في أكثر من مادة.

وعلى مستوى نواكشوط قامت الامينة العامة لوزارة التهذيب الوطني السيدة امعيزيزة بنت محفوظ ولد كربالي بزيارة لمركز الامتحان في ثانوية تو جنين1 للتعرف على الظروف التي يجري فيها الامتحان حيث تلقت شروحا حول المنهجية المتبعة في الرقابة والإشراف على المسابقة وحاورت التلاميذ حول مواضيع الامتحان ومدى ملاء متها مع ما درسوه في البرنامج المقرر وطبيعة تعاملهم معها .

و أوضحت الامينة العامة في نهاية الزيارة في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء أن الزيارة مكنتها من الاطلاع على سير الامتحان في ساعاته الأولى وملاحظة النواقص والثغرات التي قد تحدث في كل بداية عمل للتعامل معها وإعطاء التعليمات المناسبة لحلها بصورة فورية.

وقالت إن هذه المسابقة تكتسي أهمية بالغة لكونها تمكن التلاميذ من تقوية مستوياتهم في المواد العلمية بكافة شعبها،مما يساعد على نجاحهم وتميزهم في الامتحانات والشهادات الوطنية،مضيفة ان الوزارة تهدف من وراء تنظيم هذه المسابقة إلى ترقية العلوم واكتشاف مهارات التلاميذ ومواهبهم في التخصصات العلمية لإعدادهم مستقبلا إعدادا علميا يمكنهم من مواكبة العصر ومستجدات العولمة.

واشارت إلى ان هذه المسابقة كان لها الاثر الايجابي على مستويات التلاميذ الذين شاركوا فيها في الماضي حيث هيأتهم للتميز في المواد العلمية وساعدت في تفوقهم في الامتحانات الوطنية كالشهادة الاعدادية والباكولريا.

وذكرت الامينة العامة بالجهود التي قامت بها الدولة في سبيل الرفع من مستوى المنظومة التربوية في البلد وجودة التعليم من خلال التركيزعلى المواد العلمية والتميز في جميع المواد للنهوض بالتنمية الشاملة للبلد.

وكانت الامينة العامة مرفوقة بمستشارين ومديرين مركزيين بالوزارة وكبار المسؤولين من ولاية انواكشوط الشمالية.





AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2018 جميع الحقوق محفوظة