Français




Facebook
تنظيم طاولة مستديرة لتعبئة الشركاء لتنمية بلديات ولاية تكانت
09/11/2017

انطلقت اليوم الأربعاء في نواكشوط، أعمال طاولة مستديرة لتعبئة الشركاء الفنيين والماليين من أجل تنمية بلديات ولاية تكانت، منظمة من طرف رابطة عمد تكانت بالتعاون مع وزارة الداخلية واللامركزية والتعاون الألماني الذى تنفذه الوكالة الألمانية للتعاون الدولي.وتهدف أعمال هذا اللقاء الذى يدوم يوما واحدا



إلى تقديم الوثيقة المتعلقة بالمخطط الاستيراتيجي لتنمية الولاية (2016-2026) ودمج مختلف الفاعلين والشركاء في جميع الجهود المبذولة بهذا الخصوص والاجماع بشأن وضع آليات عملية لتحديد نوايا التمويل المحتملة ومتابعة مختلف المراحلة القادمة من تنفيذ هذه الاستيراتيجية الانمائية.

وأشاد السيد سيدي محمد ولد أبيدي، المستشار القانوني لوزير الداخلية واللامركزية في كلمة بالمناسبة بجهود هذه الرابطة في مجال تنمية ولاية تكانت على وجه الخصوص وغيرها المناطق الجهوية عموما.

وأكد أن التوصيات التى ستصدر عن أعمال هذه الطاولة ستجد طريقها إلى التنفيذ في جميع البرامج والسياسات التى ينفذها القطاع في إطار اللامركزية والتنمية المحلية.

بدوره دعا رئيس رابطة العمد الموريتانيين السيد الشيخ ولد بايه إلى تضافر جهود الجميع من أجل تنمية هذه الولاية من خلال تثمين مقدراتها والارتقاء بها إلى مستوى تطلعات سكانها.

وعبر عن شكر رابطة العمد الموريتانيين لرابطة عمد تكانت والوكالة الألمانية للتعاون الدولي على جهودهم المشتركة من أجل المساهمة في الجهود المبذولة لتنمية هذه الولاية.

ومن جانبه أوضح رئيس رابطة عمد بلديات تكانت السيد سيدى محمد ولد محمد فال أن هذه الاستيراتيجية التى وضعتها الرابطة بالتعاون مع التعاون الفني الألماني تعكس حجم الجهود المقدرة التى يبذلها عمد ولاية تكانت لتزويد رابطتهم برؤية متبصرة تأخذ في الحسبان خصوصيات وحاجيات كل بلدية عل حده بهدف وضع قاعدة بيانات دقيقة ومرجعية تمهد لترقية وتنمية الولاية من خلال تثمين واستغلال مقدراتها.

وأضاف" أن تلك المرجعية تقوم على أسس متينة تطرح المشاكل بوضوح وتحليل يجمع بين نقاط القوة والضعف في الولاية والفرص المتاحة وتقديم مقترحات ملموسة و واقعية تسهم في الحد من الفقر في هذه الولاية التى تعد من أكثر ولايات الوطن هشاشة حسب آخر مسح للمكتب الوطني للاحصاء 2014".

أما السيد آندري سكولوترر، منسق برنامج الحكم الرشيد بالوكالة الألمانية للتعاون الدولي فقد أكد أن برنامج التعاون القائم بين وكالته ورابطة عمد تكانت سيمكن إلى جانب جهود السلطات الموريتانية والشركاء من بلوغ الأهداف المرجوة من هذه الاستيراتيجية الانمائية.

وثمن تعاون رابطة عمد تكانت مع الوكالة الألمانية للتعاون الدولي والذى ساهم إلى حد كبير في وضع هذه الاستيراتيجية وقطع خطوات مهمة على طريق النماء والتقدم.

وجرى افتتاح الطاولة بحضور والي تكانت السيد جالو آمادو صمبا وعدد من الشركاء والفاعلين في مجال التنمية.






AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2017 جميع الحقوق محفوظة