Français




Facebook
عيادة تازيازت تدعم ضحايا العواصف
27/09/2017

قدمت العيادة المتنقلة الممولة من طرف تازيازت (تازيازت موريتانيا المحدودة ش.م) مساعدة طبية وخدمات صحية وأدوية من أجل تقديم العون لضحايا العواصف العنيفة التي وقعت مؤخرا جنوب مدينة "بوغى". وتعتبر هذه المبادرة جزء لا يتجزأ من برنامج العيادة المتنقلة الذي تدعمه تازيازت منذ 2011.

 فهي تمنح استشارات وعلاجات طبية للمجموعات المحلية القاطنة في مناطق نائية.

من الجمعة 23 إلى الأحد 25 سبتمبر 2017، شارك 21 طبيبا من بينهم أخصائيو أنف وأذن وحنجرة وأخصائيو توليد وأشعة وأطفال وأطباء أسنان عامون في تدخل العيادة المتنقلة في أربع قرى واقعة قرب مدينة "بوغى" (ولاية لبراكنه).

وكانت خطة عمل العيادة المتنقلة في هذه القرى مركزة في الأصل على تقديم الاستشارات والعلاجات للأشخاص الذين يعانون من أمراض منتشرة وأمراض مزمنة كالسكري وارتفاع ضغط الدم. غير أن خطة العمل تمت مراجعتها وإعادة توجيهها في بداية شهر سبتمبر على إثر الأخبار المنقولة في الصحافة بحدوث رياح عنيفة وعواصف أضرت بمساكن القرويين وأدت إلى العديد من الجراح، إلى جانب عدة وفيات في المنطقة.

وبعد الشروع في عمليات الرفع الأولى إلى مستشفيات نواكشوط بالنسبة للجرحى الأكثر خطورة، قررت تازيازت أيضا المشاركة في حملة صحية واسعة في المنطقة، وذلك بواسطة منح كميات إضافية من الأدوية إلى الضحايا الذين، لولا هذه المساعدة، لن يتمكنوا خلال الأشهر القليلة القادمة من مواجهة التحديات التي تطرحها إعادة بناء مساكنهم.

وقد لاحظ الدكتور "عو"، ممثل الجمعية ذات النفع العام " API-DC" التي تنفذ برنامج العيادة المتنقلة لتازيازت، أن الجزء الأكثر تعقيدا من هذه المبادرة هو تغطية هذه القرى الأربع المتباعدة نسبيا والمعزولة في نفس الوقت خلال حملة واحدة. ويقول بهذا الصدد:

"كان هناك خلال تدخلنا جهد موجه يقود إلى بلوغ قرابة 2000 مستفيد في نفس الوقت بواسطة القيام باستشارات وعلاجات وتقديم كميات إضافية من الأدوية لتغطية حاجات الأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة؛ لكن بالإضافة إلى هذا، كان علينا أن نحرص على تأدية واجباتنا ومسؤولياتنا بالقيام أولا بزيارة للسلطات المحلية قبل منح المساعدة الاجتماعية المطلوبة عن طريق تقديم تعازينا لكل أسرة منكوبة".

ومنذ بداية تنفيذه في 2011، يقدم برنامج العيادة المتنقلة الرعاية الصحية الجيدة للمجموعات القاطنة في مناطق الجوار المباشر لتازيازت (16 قرية من ولاية إينشيري) أو الواقعة في منطقة أكثر نأيا من المنجم (مدينة الشامي وقرى الحظيرة الوطنية لحوض آرغين). وبفضل هذا البرنامج، استفاد قرابة 3000 شخص في 2016 من الخدمات الصحية للعيادة المتنقلة. وفي 2017، قامت تازيازت بزيادة تمويل هذا البرنامج ليصل إلى مبلغ 30 مليون أوقية (90000 دولار أمريكي) سنويا، وذلك أيضا من أجل تغطية مناطق أخرى في الجنوب مثل لبراكنه واترارزه. كما يتوقع إدراج بلدات أخرى أكثر نأيا في منطقة شمال داخلت نواذيبو، مثل قريتي /اتميميشات/ و/إنال/، في خطط العمل المستقبلية.

وفي نهاية السنة 2017، ستبلغ مساهمة تازيازت في قطاع الصحة قرابة 2,3 مليار أوقية (6,5 مليون دولار). وهو مبلغ يشمل برامج دعم الصحة المعدة بالتعاون مع وزارة الصحة، إلى جانب مساهمات ومنح عينية أخرى: بناء مبان طبية في نواكشوط وتوزيع معدات طبية وأثاث على المستشفيات والمراكز الصحية في جميع أنحاء موريتانيا وبرنامج العيادة المتنقلة ومنح أخرى في شكل معدات وأثاث لمدينة الشامي.





بيان صحفي


نواكشوط في س س س سبتمبر 2017 –


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2017 جميع الحقوق محفوظة