Français




Facebook
اختتام فعاليات الطاولة المستديرة لتنمية اتشاد في باريس
09/09/2017

اختتمت اليوم الجمعة بفندق ميريديان في باريس أشغال الطاولة المستديرة التي نظمتها اتشاد يومي 07 و 08 سبتمبر الجاري في العاصمة الفرنسية، بهدف تقوية وتعزيز التعاون المشترك بين المانحين الدوليين ورجال الأعمال اتشاديين في العديد من المجالات التنموية في البلاد. وشارك في فعاليات هذه الطاولة

 فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على رأس وفد رفيع المستوى إلى جانب الرئيس اتشادي السيد ادريس دييبي وعدد من المسؤولين وشركاء اتشاد في التنمية وجمعيات المجتمع المدني والمستثمرين ورجال الأعمال والغرفة التجارية اتشادية والنقابات العمالية.

واستطاعت التشاد من خلال هذه الطاولة المستديرة جمع عدد كبير من المانحين الدوليين ورجال الأعمال اتشاديين والشركاء في التنمية.

كما تمكنت اتشاد خلال هذا اللقاء من جمع حوالي 20 مليار يورو لتمويل مشاريعها التنموية وتطبيق خطتها الرباعية 2017 -2021 وانجاح مشروع الطموح "اتشاد التي نريد" بحلول 2030.

وشارك في هذه الطاولة المستديرة العديد من القطاعات العامة والخاصة في اتشاد ومختلف الوزارات بما فيها وزارات الثروة الحيوانية و الزراعة والتجارة وتنمية القطاع الخاص والتنمية والسياحة والثقافة والحرف اليدوية والبيئة والصيد و المناجم والجيولوجيا والبترول والطاقة والتربية الوطنية والصحة العامة والبنية التحتية.

وحملت هذه القطاعات تقارير ومشاريع تنموية تم تقديمها للمانحين الدوليين في هذه الطاولة من أجل دراستها والنظر فيها وحشد الدعم لها.

ويرى الجانب اتشادي ان تنفيذ تلك المشاريع الضخمة يقوم على خطط مالية كبيرة لكل وزارة معنية من أجل تنفيذها علي أرض الواقع.

كما يعتبر الجانب اتشادي أن هذه الطاولة المستديرة ستكون مفتاح الأمل للحالة الإقتصادية التي تواجه بلادهم وهي الخطة التي حددت لأربع سنوات من 2017 ألي 2021 من أجل تحقيق كل الآمال والطموحات المستقبلية؛ باعتبار هذا اللقاء خيارا اقتصاديا داعما للتنمية الشاملة في البلاد.









AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2014 جميع الحقوق محفوظة