Français




Facebook
ورشة حول خطة عمل المختبر الوطني لمراقبة جودة الأدوية
06/09/2017

انطلقت اليوم الثلاثاء بفندق اطفيله في نواكشوط أعمال ورشة حول خطة عمل المختبر الوطني لمراقبة جودة الأدوية. وتنظم هذه الورشة من طرف وزارة الصحة بالتعاون مع البرنامج الإقليمي لتمكين المرأة والعائد الديموغرافي في الساحل. وتهدف الورشة التي تدوم يوما واحدا، إلى تعبئة الموارد الضرورية

 لتنفيذ الخطة المذكورة والمصادقة عليها خلال لقاء مشترك بين الشركاء الفنيين والماليين فضلا عن ضمان فهم أحسن للمكانة التي يحتلها المختبر الوطني لمراقبة جودة الأدوية في مجال التموين بالأدوية الأساسية.

وأبرز الأمين العام لوزارة الصحة السيد أحمد ولد أجه لدى افتتاح الورشة، أن تنظيمها يأتي تطبيقا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى الحد من الأدوية المزورة وتلك العديمة الفائدة.

وأضاف أن حكومة الوزير الأول السيد يحيى ولد حدمين تجسيدا لتلك التوجيهات تعمل على تعزيز الخدمات الوقائية والعلاجية من خلال مواكبة آخر التطورات العلمية وتبني الاستراتيجيات على أساس المرجعيات الفنية الدولية المتعارف عليها.

وشكر الأمين العام كافة شركائنا الفنيين والماليين وخاصة البنك الدولي على دعمهم المتواصل لجهود السلطات العمومية.

وبدوره أبرز المدير العام للمختبر الوطني لجودة الأدوية الدكتور محمد ابراهيم ولد الكوري، أهمية الأدوية الناجعة والمؤمنة التي تستجيب لحاجات المريض وتلبي معايير الجودة.

وأضاف أن غياب مختبر وطني لمراقبة جودة الأدوية معترف به على المستوى الدولي يشكل عقبة كبيرة تحول دون هدف حماية السكان من الأدوية المزورة.

وقال: "نعول على التزام السلطات العمومية وعلى الشركاء الفنيين والماليين من اجل المساهمة في إنجاح الرؤية الجديدة الرامية إلى وضع مختبر وطني لمراقبة جودة الأدوية تعترف به المنظمة العالمية للصحة ويستجيب لمعايير "إيزو" و المعايير الدولية المعترف بها".

وحضر افتتاح الورشة الأمين العام لوزارة المياه والصرف الصحي وعدد من العاملين بالقطاع الصحي.





AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2014 جميع الحقوق محفوظة