Français




Facebook
تدشين لتوسعة وترميم وتجهيز مستشفى الشيخ زايد بانواكشوط
13/07/2017

دشن وزير الصحة البروفسير السيد كان ببكر رفقة سفير دولة الإمارات العربية المتحدة بانواكشوط سعادة السيد عيسى عبد الله مسعود الكلباني زوال اليوم الأربعاء بنواكشوط، توسعة وترميم وتجهيز مستشفى الشيخ زايد بتمويل من دولة الإمارات يصل إلى 500 مليون أوقية. وقد شملت هذه التوسعة

والترميم قسم أمراض النساء والتوليد بثلاث غرف عمليات وسبع غرف للحجز وغرفة للعناية الفائقة بسعة عشرة أسِرَّة إضافة إلى قسم الحالات المستعجلة وقاعات للمراقبة والاستقبال والأشعة والمختبر ومجموعة شبابيك للصيدلة والصندوق وبناء وترميم قسم الحالات المستعجلة للأطفال، وقسم أمراض الفم والأسنان وتوسعة لمصلحة التصوير الطبقي، إضافة إلى التجهيز بالمعدات الطبية والمعلوماتية والمكتبية.

وأوضح مدير مستشفى الشيخ زايد الدكتور حماه الله ولد الشيخ في كلمته بالمناسبة، أن هذه اللفتة الكريمة تأتي تكملة للإنجاز الأصلي لهذا المستشفى الذي يمثل إحدى ثمار التعاون الجيد القائم بين بلادنا ودولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة والذي حمل اسم فقيد الأمتين العربية والإسلامية الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان, مبرزا أن هذا الإنجاز سيمكن المستشفى من الرفع من مستوى التغطية الصحية .

وأوضح أن هذه التوسعة التي بلغت مساحتها 400 مترا مربعا والترميمات التي طالت 1200 مترا مربعا سيكون لها دور أساسي في الرفع من مستوى المؤسسة وأدائها بسبب الزيادة المعتبرة للطاقة الاستيعابية التي بلغت 185 سريرا بدل 135 إضافة إلى غرف العمليات التي بلغت 8 بدل 6 يتم خلالها إجراء 80 عملية جراحية اسبوعيا خارج العمليات الاستعجالية.

وأوضح الدكتور حماه الله ولد الشيخ أن إنجاز هذا المشروع ياتي في اطار استراتيجية شاملة وعملاقة شهدتها البلاد في مجال الصحة تنفيذا لتوجيهات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والتي تشرف على تنفيذها حكومة الوزير الأول المهندس يحيي ولد حدمين .

وبدوره اعتبر سفير الإمارات العربية المتحدة في بلادنا السيد عيسى عبد الله مسعود الكلباني أن التواجد اليوم في هذه المعلمة الاستشفائية الكبرى التي تقدم العلاج للمرضى في العاصمة نواكشوط منذ 17 عاما لهو أبرز دليل على قدم وعمق التواصل وقوة التعاون الذي يربط بين دولة الإمارات العربية المتحدة والجمهورية الإسلامية الموريتانية .

وأبرز في هذا الصدد أن هذا الحضور يجسد وبصدق وفاء الإمارات بإنجازاتها ومتابعتها لمشاريعها راجيا أن يساهم هذا المشروع الذي تم تمويله كاملا من حكومة الإمارات في تطوير الجهود التي تقوم بها الحكومة الموريتانية الموقرة في مجال توفير وتعميم الخدمات الصحية, معتبرا أن هذه الجهود تمثل لبنة أخرى في بناء صرح قوي لعلاقات البلدين الشقيقين تجسيدا للتطلعات المشتركة لكل من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وفخامة السيد محمد ولد عبد العزيز رئيس الجمهورية الإسلامية الموريتانية.

وتميزت فعاليات حفل التدشين بتفقد وزير الصحة وسفير دولة الإمارات الأشغالَ التي تم تنفيذها بالاستقبال وتوسعة قسم أمراض النساء ومصلحة الحالات المستعجلة للأطفال وأقسام طب الأسنان والتخدير والصيدلة, حيث قدم لهم مدير المستشفى شروحا عن طرق سير العمل بها.

وجرى حفل الافتتاح بحضور والي وحاكم وعمدة مقاطعة دار النعيم والعديد من الفاعلين في المجال الصحي .






AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2014 جميع الحقوق محفوظة