Facebook
الوزيرة المنتدبة تفتتح في لاس بالماس ملتقى دوليا لتعزيز العلاقات بين إسبانيا وموريتانيا
23/05/2017

افتتحت الوزيرة المنتدبة لدى وزير الشؤون الخارجية والتعاون، المكلفة بالشؤون المغاربية والإفريقية وبالموريتانيين في الخارج، السيدة خديجة أمبارك فال، صباح اليوم الإثنين في عاصمة جزر الكناري، الملتقي الدولي المنظم من طرف مؤسسة "بيت إفريقيا" تحت عنوان: "الدور الاستراتيجي لجزر الكناري

في العلاقات بين اسبانيا وموريتانيا"، بحضور كل من كاتب الدولة للشؤون الخارجية الإسباني السيد الفونصو كاسترو، والمدير العام لمؤسسة "بيت إفريقيا" السيد لويس بادرون، ورئيس حكومة جزر الكناري، السيد فيرناندو كلافخيو، إضافة إلى السفير الإسباني لدى بلادنا السيد خوسيه آنتونيو تورس، ورئيس بعثة الإتحاد الأوروبي في نواكشوط السيد خوسيه انتونيو سابادل.

وأكدت الوزيرة في كلمتها بالمناسبة أن انعقاد هذا الملتقى في مقر هيئة تمثل بامتياز الدبلوماسية العمومية، أمر بالغ الرمزية والدلالة على الاهتمام الذي توليه المملكة الإسبانية لتطوير تعاونها المثمر مع الجمهورية الإسلامية الموريتانية، من خلال التركيز على الدور الاستراتيجي لجزر الكناري، الذي يشكل إشارة صريحة إلى أهمية الجوار في العلاقات الموريتانية الإسبانية.

كما وجهت الوزيرة الدعوة، بشكل خاص، إلى الفاعلين الاقتصاديين الإسبان- باعتبار أن لهم الأفضلية بحكم الجوار بين موريتانيا وجزر الكناري- لكي يستثمروا ضمن شراكة رابحة للطرفين الموريتاني والإسباني، وللاستفادة من التسهيلات المنصوص عليها في اتفاق الحماية المتبادلة للاستثمارات الذي تم إقراره مؤخرا بين البلدين الصديقين.

ويرافق الوزيرة في هذه المهمة وفد رفيع المستوى يضم كلا من السفير عبد القادر ولد أحمدو، مدير الشؤون الأوروبية بوزارة الخارجية والتعاون، والسيد سيدي محمد ولد محمد الراظي، القنصل العام لدى جزر الكناري، ورئيس سلطة منطقة نواذيبو الحرة، والمدير العام لميناء نواكشوط المستقل، ورئيس غرفة التجارة، إضافة إلى عدد من كبار الموظفين في وزارتي الشؤون الاقتصادية والمالية والتجارة والسياحة.





AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة