Français




Facebook
افتتاح الدورة البرلمانية العادية الثانية لسنة 2016/2017 على مستوى الجمعية الوطنية
08/05/2017

تتحت اليوم الاثنين الدورة البرلمانية العادية الثانية لسنة 2016/2017 على مستوى الجمعية الوطنية. وتميز حفل الافتتاح بخطاب لرئيس الجمعية الوطنية السيد محمد ولد ابيليل، أوضح فيه أن الاستفتاء الشعبي حول التعديلات الدستورية المقدمة من قبل فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والذي

أفبدأت عملية تحضيره، سيمكن الشعب الموريتاني من قول كلمته حيال التحسينات المقترحة لنظامنا المؤسسي.

وطالب السادة النواب بالقيام بالدور الرئيسي في توعية المواطنين بأهمية هذا الاستحقاق وفي حث الجميع على تقييد أسمائهم على اللائحة الانتخابية والمشاركة الفاعلة فيه.

وهذا نص الخطاب:

 "بسم الله الرحمن الرحيم

 وصلى الله على نبيه الكريم

 السادة الوزراء؛

 زملائي النواب؛

 سادتي، سيداتي؛

 ها نحن نعود اليوم لاستئناف أداء واجباتنا التشريعية بعد استراحة قصيرة تمكنا خلالها من التواصل مع ناخبينا والاطلاع على اهتماماتهم ومشاغلهم.

ولست بحاجة لحثكم على مواصلة ما عرفته فيكم من جد ومسؤولية ومواظبة على الحضور الفاعل لاجتماعات اللجان وللجلسات العلنية، موفين النصوص التي تقدم لكم حقها من الدراسة وقائمين بواجب رقابة العمل الحكومي على أحسن وجه.

زملائي النواب،

 تنعقد هذه الدورة البرلمانية العادية في ظرف سياسي متميز يسبق حدثا قد يشكل انطلاقة جديدة لديمقراطيتنا التي تترسخ يوما بعد يوم.

إن الاستفتاء الشعبي حول التعديلات الدستورية المقدمة من قبل فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز والذي بدأت عملية تحضيره، سيمكن الشعب الموريتاني من قول كلمته حيال التحسينات المقترحة لنظامنا المؤسسي والتي تشمل من بين أمور أخرى: إعادة النظر في نظام الغرفتين وصولا لبرلمان أكثر ملاءمة لواقعنا، إضافة لتقريب الإدارة وخدماتها من المواطن والتوزيع العادل للتنمية بين جهات الوطن عن طريق استحداث نظام جديد لللامركزية.

وكما خاطبتكم بمناسبة اختتام الدورة البرلمانية الماضية، فإنكم – كممثلين للشعب – ينبغي أن تضطلعوا بالدور الرئيسي في توعية المواطنين بأهمية هذا الاستحقاق وفي حث الجميع على تقييد أسمائهم على اللائحة الانتخابية والمشاركة الفاعلة فيه.

وهكذا سنكون مطمئنين بأن النجاحات التنموية الكبرى التي حققناها في السنوات الماضية والحضور الدولي والإقليمي لبلدنا والذي أصبح محل إشادة من الجميع، سيستمران بنفس الوتيرة أو بشكل أسرع بعون الله.

زملائي النواب،

 إنني إذ أعلن على بركة الله افتتاح الدورة البرلمانية العادية الثانية لسنة 2016/2017 ، طبقا للمادة 52 من الدستور والمادة 56 من النظام الداخلي للجمعية الوطنية، لأتمنى لكم التوفيق فيما ينتظركم من عمل.

والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته".

وجرى حفل الافتتاح بحضور عدد من أعضاء الحكومة.

وقد طالب رئيس الجمعية الوطنية في بداية الجلسة من السادة النواب قراءة الفاتحة ترحما على الرئيس الأسبق المرحوم أعل ولد محمد فال والنائبين المرحومين محمد ولد السالك ولد أحجور و محمد عبد الله ولد كلاي.




AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2017 جميع الحقوق محفوظة