Français




Facebook
انطلاقة تصفيات النسخة الاولى من الجائزة الموريتانية للجودة
14/04/2017

  بدأت اليوم الاربعاء بغرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية في نواكشوط تصفيات النسخة الاولى من الجائزة الموريتانية للجودة، منظمة من طرف وزارة التجارة والصناعة والسياحة بالتعاون مع برنامج نظام الجودة لدول غرب افريقيا المول من طرف الاتحاج الاوروبي والمنفذ من طرف منظمة الامم المتحدة للتنمية الصناعية.



 ويرمي هذا اللقاء الذي يدوم يوما واحدا الى تكريم الهيئات التي تقيم نظاما لادارة الجودة يساوي او يفوق النظم الحاصلة على شهادة الجودة حسب المواصفة إزو 9001 حتى وان لم تكن حاصلة على الشهادة.

وأوضحت وزيرة التجارة والصناعة والسياحة السيدة الناها بنت حمدي ولد مكناس في كلمة بالمناسبة ان تنظيم هذه التصفيات يأتي تتويجا لمشوار متميز استطاعت خلاله موريتانيا تحقيق مكتسبات هامة شملت استصدار التشريعات الضرورية واعتماد سياسة وطنية للجودة ومختبرات وطنية حسب المتطلبات الدولية وتكوين مقيمين ومدققين في مجال الجودة واستصدار مواصفات في مختلف المجالات.

واضافت ان تنظيم جائزة الجودة الخاصة بموريتانيا وفتحها امام كافة المؤسسات والهيئات في القطاعين العام والخاص سيمكن من التنافس بكل حرية وشفافية للوصول الى التميز عبر تطبيق انظمة فعالة ومتطورة في مجال الجودة.

وعبرت الوزيرة عن أملها في ان تشكل هذه الجائزة اداة جديدة لربط موريتانيا

 بالاقتصاد المنافس والمتميز اقليميا ودوليا وتعزز الفرص في شبه المنطقة

 امام المؤسسات الانتاجية والخدمية الوطنية.

واعلنت الوزيرة تنصيب رئيس واعضاء اللجنة الوطنية لتسيير الجائزة الموريتانية للجودة ، مثمنة دعم الشركاء في التنمية لجهود موريتانيا في مجال ترقية الجودة وخاصة برنامج نظام الجودة لدول غرب افريقيا.

وبدوره أكد رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة الموريتانية السيد محمدو ولد محمد محمود ان الغرفة تولي اهتماما كبيرا لترقية الجودة لتستفيد منها المؤسسات العمومية والخصوصية لما يصاحبها من تطوير انظمة الحكامة والتسيير وزيادة التعريف بالمقاولات .

ومن جانبه قال مندوب الاتحاد الاوروبي السيد هانس اكريستيان بيموند إن نجاح عملية تنويع الاقتصاد تتطلب اعتماد الجودة خلال عملية الانتاج والتحويل والتسويق والتقيد بالاجراءات الضرورية سواء على مستوى المصالح العمومية او مصالح الرقابة الداخلية للجودة .

وطالب باحترام المعايير الدولية للجودة وخاصة الصحية منها بالنسبة للمنتوجات الزراعية والسمكية والبيطرية والغذائية.

وجرى انطلاق التصفيات بحضور وزير التجهيز والنقل السيد سيدنا عالي ولد محمد خونا ووزيرة البيطرة السيدة فاطم فال بنت أصوينع بالإضافة الى الامينة العامة لوزارة التجارة والصناعة والسياحة.



AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2017 جميع الحقوق محفوظة