Français




Facebook
انطلاق الجلسات الوطنية للتشاور حول استراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك
22/03/2017

بدأت صباح اليوم الثلاثاء في واكشوط اشغال الجلسات الوطنية للتشاور حول استراتيجية النمو المتسارع والرفاه المشترك 2016/2030 المنظمة من طرف وزارة الاقتصاد والمالية والتي ستشكل الإطار التنموي للبلاد على مدى السنوات الخمس عشرة (15) القادمة. وتابع المشاركون في بداية هذه الاشغال

عروضا حول الخطوط العامة لهذه الاستراتيجية وملخصا لخطة العمل في المراحل القادمة.

واكد وزير الاقتصاد والمالية السيد المختار ولد اجاي في كلمة بالمناسبة ان هذه الاستراتيجية تم إعدادها وفق مقاربة تشاركية ضمت جميع الفاعلين في مجال التنمية على المستويين الوطني والجهوي من إدارات ومنتخبين وقطاع خاص ومنظمات مجتمع مدني ومنظمات اجتماعية ومهنية وشبكات الشباب والنساء وباحثين جامعيين وشخصيات مرجعية وطنية ، فضلا عن الشركاء في التنمية.

وأضاف ان التشاور الموسع حول اجندة التنمية لما بعد 2015 سمح بالخروج بالرؤية المعروضة اليوم والتي تأخذ بعين الاعتبار الدروس المستخلصة من تنفيذ الإطار الاستراتيجي لمحاربة الفقر والتوجهات الوطنية الكبرى والمبادرات الدولية الرئيسية.

واوضح الوزير ان عملية إعداد هذه الرؤية استفادت أيضا من تعبئة فريق من الخبراء وشخصيات مرجعية ذات تجربة غنية ، هذا قبل أن يعرض ما تم التوصل إليه للمناقشة والتقييم في ورشات جهوية، كما تم عرضه على اللجنة الموسعة للتشاور والتي تضم بشكل خاص شركاء التنمية الممثلين في نواكشوط .

وقال إن تقييم تنفيذ الإطار الاستراتجي لمحاربة الفقر (2001-2015) اظهر تحقيق العديد من المكاسب الهامة كاستقرار إطار الاقتصاد الكلي الذي مكن – رغم وضعية دولية لم تكن مواتية في الغالب – من استعادة التوازنات المالية الكبرى حيث بلغ متوسط النمو الاقتصادي الحقيقي للفترة 5ر4% سنويا، وقد كان هذا النمو اكثر قوى خلال السنوات الأخيرة (2ر5%) كما ارتفع برنامج الاستثمار العمومي من 23% من الميزانية العامة للدولة في عام 2009 إلى 43 % من عام2015 وهو ما مكن من تطوير ملحوظ للبنى التحتية الداعمة للنمو التي اسهمت في تحسين الظروف المعيشية للمواطنين.

و أكد ان السياسة النقدية المتبعة مكنت من التحكم في التضخم وتعزيز مرونة النظام المالي، كما تضاعفت الاحتياطات النقدية للبلاد عدة مرات.

وبين الوزير ان تنفيذ الاستراتيجية الوطنية للنمو المتسارع والرفاه المشترك سيجري خلال السنوات القادمة وفقا للرؤية المستقبلية "موريتانيا كما تريدها 2030". وهي الرؤية التي تنطلق من مكاسب المرحلة السابقة وتعمل على رفع التحديات المشخصة .

وقال " إن هذه الرؤية مستوحاة من قيم الإسلام الحنيف تكرس الوحدة الوطنية وتدعم التعايش والسلم الأهلي وتحمي العدالة وتصون الديمقراطية وتمجد المساواة كما أنها تأخذ بعين الاعتبار الأجندة الدولية للتنمية المستدامة لعام 2030".

وبين الوزير ان هذه الاستراتيجية ترتكز على ترقية النمو القوي والمستدام والشامل وتطوير رأس المال البشري والولوج للخدمات الاجتماعية الأساسية وتعزيز الحكامة بكافة أبعادها.

وأضاف أن هذه الرؤية المستقبلية التي تجمع بين الطموح والواقعية سيتم تحقيقها من خلال خطط عمل خمسية تمكن من تعزيز المكتسبات واستكمال المشاريع الجارية ووضع أسس لقيام موريتانيا جديدة، في مناخ سياسي هادئ، وخلق بنية تحتية داعمة للنمو وظروف ملائمة لاستغلال الموارد الطبيعية، و تنفيذ الاصلاحات الضرورية لتحسين مناخ الأعمال وترقية دور القطاع الخاص.

و بدورها عبرت ممثلة برامج الامم المتحدة للتنمية وكالة السيدة آنكا ستروس عن امتنان برامج الامم المتحدة للحكومة الموريتاية على اشراكهم منذ البداية في مسار اعداد هذه الاستراتيجية التي تجسد مستوى العلاقة بين موريتانيا وشركائها في التنمية .

وقالت ان موريتانيا وبعد 15 سنة من استراتيجية تتمحور حول خفض مستوى الفقر تشرع اليوم في تنفيذ رؤية استراتيجية للتنمية الطموحة مما سيسمح بخلق نمو متسارع وخلق ظروف عيش أفضل.

وهنأت الحكومة الموريتانية على التقدم في اعدادا هذه الاستراتيجية مجددة التزام برامج الامم المتحدة بالتنسيق والتشاور مع كافة الشركاء في التنمية في دعم جهود الحكومة الموريتانية في تنفيذ هذه الاستراتيجية ومواكبتها في البحث عن الوسائل الكفيلة بضمان نمو متسارع ورفاهية مشتركة.
جرى حفل الافتتاح بحضور وزير الداخلية واللامركزية السيد احمدو ولدعبد لله ووزيرة العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني السيدة آواتانديا والامين العام لوزارة الاقتصاد والمالية السيد محمد ولد احمد عيدة .




AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2017 جميع الحقوق محفوظة