Facebook
انطلاق اشغال القمة الاستثنائية لمجموعة الساحل الخمس
06/02/2017

انطلقت اليوم الاثنين في باماكو اشغال القمة الاستثنائية لمجموعة الساحل الخمس، بمشاركة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، الى جانب نظرائه في مالي البلد المضيف الحاج ابراهيم ببكر كيتا والتشادي ادريس ديبي اتنو والنيجيري ايسوفو محمادو والرئيس البوركينابي روك مارك كوباري.



وخلال كلمته الافتتاحية رحب الرئيس المالي برئيس الجمهورية ونظرائه في بلدان مجموعة الساحل الخمس.

وأشار الى أن المجموعة التي انطلقت في العام 2014 في نواكشوط، تدرك حجم المخاطر والتحديات وتعمل بكل قوة وتكاتف وتتطلع للمستقبل، مؤكدا ان بوسع المجموعة بكل جدارة لعب دور محوري في أفريقيا والعالم والحديث مع الشركاء بصوت واحد وقوي.

وأضاف الرئيس المالي ان المخاطر التي تواجه المنطقة معقدة وصعبة لكن إرادة بلدان مجموعة الخمس في الساحل كفيلة بالتغلب عليها تلك المخاطر ودحرها، مشددا على ان تلازم الأمن والتنمية يفرض وضع استراتيجيات موحدة في مجال محاربة الفقر والارهاب والجريمة المنظمة وتهريب السلاح ومحاربة البطالة والاهتمام بالشباب على وجه الخصوص.

وبدوره أكد الرئيس التشادي الرئيس الدوري للمجموعة ادريس ديبي اتنو ان هذه القمة الاستثنائية في باماكو، تأتي في ظرف أمني خاص تعيشه مالي الشقيقة مما يستدعي مضاعفة الجهود لمواجهة الاٍرهاب وابعاد شبحه والتأكيد على ان مجموعة الساحل مصممة على تنفيذ مسار نواكشوط لتحقيق الأمن والتنمية في منطقة الساحل.

وأشار الرئيس التشادي إلى ان هذه القمة، تركز على بحث الأمن في مالي على وجه الخصوص، و تاثيره على منطقة الساحل وبحث اليات دعم التنسيق الأمني والاستراتيجي، داعيا الى ضرورة بذل الجهود لدعم المصالحة في ليبيا لمصلحة هذا البلد الشقيق ومصلحة بلدان المجموعة ودعم استقرار المنطقة برمتها.




AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة