Français




Facebook
تنظيم ملتقى تكويني لبعض مديري المؤسسات العمومية
11/01/2017

أطلقت وزارة الاقتصاد والمالية صباح اليوم الاثنين بمركز التكوين والتبادل عن بعد ملتقى تكويني لصالح آمري الصرف ببعض المؤسسات العمومية ذات الطابع الإداري والوحدات المماثلة. وتتناول الدورة التي تستمر إلى غاية 14 يناير الجاري، دمج النفقات المنفذة من طرف هذه الهيئات وبرمجتها في إطار



الولوج إلى النظام الآلي للنفقات(الرشاد)، كما سيستفيد من العروض والنقاشات التي تقدم خلال هذا الملتقى في الأيام القادمة، أطر الهيئات المعنيين بالتسيير المالي والمصادر البشرية (المحاسبين، ووكلاء إدخال البيانات، ورؤساء المصالح التي تطلب النفقات، وكذالك رؤساء مصالح الأشخاص في مختلف هذه الهيئات).

ويدخل هذا المتلقى في إطار الإصلاحات التي تنفذها الحكومة في مجال المالية العامة في جانبها المتعلق بضبط النفقات، والعمل على الحد من المخاطر المتعلقة بتسيير هذه الهيئات، والذي يحظى بدعم شركاء التنمية والبنك الدولي على وجه الخصوص.

ويهدف هذا الإصلاح الجديد إلى تنفيذ وضبط جميع مصاريف ومداخيل الدولة عبر سلسلة واحدة، وضمان تحسين تسيير الخزينة العامة من خلال وضع دورات الميزانيات لهيئات الدولة في ترابط منطقي، وضمان تسديد الأجور في الآجال المحددة،و تخفيض التكاليف على الميزانيات وكذلك المصاريف المنفذة خارج سلسلة التكاليف العموميةو تفادى تراكم ديون الحسابات و تقوية استقلالية المؤسسات العمومية وذلك بتمكينها من الولوج مباشرة إلى الاعتمادات المخصصة لها.

وقد شارك في تقديم العروض والردود على الأسئلة المثارة من طرف مديري الهيئات المشاركين في الملتقى، كل من المدير العام للميزانية جبريل حمادي انيانغ، مدير الدراسات والاصلاحات بوزارة الاقتصاد والمالية المختار السالم المنى، المدير العام للخزينة محمد الأمين ولد الذهبي، المدير العام للوصاية المالية عباس صو، منسق خلية إصلاح المالية العامة الشيخ التراد بالإضافة إلى الحضرامي ولد عبيد عن ممثلية البنك الدولي ببلادنا.





AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2017 جميع الحقوق محفوظة