Facebook
تنظيم ورشة لإجازة الخطة الوطنية للقضاء على عمل الاطفال   
31/03/2015

بدأت صباح اليوم الاثنين في نواكشوط أشغال ورشة منظمة من طرف وزارةالوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارة بالتعاون مع المكتب الدولي للشغل لإجازة الخطةالوطنية للقضاء على عمل الاطفال. ويشمل برنامج الورشة تقديم عروض حول الدراسات التي تم القيام بها من طرف خبراء وطنيين ودولين حول خطورةالعمل على الاطفال في سن مبكرة، حيث تقرر تحديد سن العمل بما فوق 14 سنة.



واكد وزيرالوظيفة العمومية والعمل وعصرنة الادارةالسيد سيدنا عالي ولد محمد خونا في كلمة بالمناسبة أن تنظيم هذه الورشة يمثل إحدى نتائج التعاون المثمر بين بلادنا والمكتب الدولي للشغل الذي مافتئ يقدم العون والخبرة في مجال النظم الدولية للعمل لموريتانيا.

وابرزأن العناية بالطفل تدخل في صميم أهتمامات رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، لذلك عمل القطاع بالتعاون مع الشركاء على تطبيق اتفاقيتي منظمة العمل الدولية المتعلقتين بالسن الادنى للنفاذ إلى العمل، وبالقضاء على عمل الاطفال.

واضاف أن المصادقة اليوم على خطة العمل الوطنية للقضاء على عمل الاطفال ستساعد في تنفيذ خارطة الطريق الوطنية الخاصة بمحاربة آثارالاسترقاق.

أما ممثلة المكتب الدولي المكلفة بالبرامج،السيدة لورنس ديبوا فقد قالت إن العمل الذي قيم به يدخل في إ طارالتعاون بين موريتانيا والمكتب الدولي للشغل بهدف إقامة سياسة وطنية لمحاربة عمل الاطفال.

ونبهت إلى أن عمل الاطفال ظاهرة معقدة ومتعددة الاسباب"التسرب المدرسي،الفقر التنقل الاسري والعادات" مما يتطلب تنسيقا وتضافر جهود مختلف الفاعلين والمتدخلين لآيجاد حلول فعالة لهذه الظاهرة.

وحضرحفل انطلاق اشغال الورشة وزراء العدل،والشؤون الاجتماعية والطفولة والاسرة ومفوضة حقوق الانسان، ومستشار الوزير الاول المكلف بحقوق الانسان.


 






AMI



Toute reprise totale où partielle de cet article doit inclure la source : www.journaltahalil.com
Réagir à cet article
Pseudo
E-mail
Commentaire
Entrer le code
La rédaction de Tahalil vous demande d'éviter tout abus de langage en vue de maintenir le sérieux et de garantir la crédibilité de vos interventions dans cette rubrique. Les commentaires des visiteurs ne reflètent pas nécessairement le point de vue de Tahalil et de ses journalistes.
Les commentaires insultants ou diffamatoires seront censurés.

TAHALIL 2006-2021 Tous droits reservés