Facebook
افتتاح القمة العربية في شرم الشيخ   
28/03/2015

انطلقت اليوم السبت بقاعة المؤتمرات في مدينة شرم الشيخ المصرية أشغال القمة العربية العادية السادسة والعشرين بحضور رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز. وقبل بدء القمة التقط القادة العرب صورة تذكارية عند مدخل قصر المؤتمرات، تخليدا لهذه القمة،قبل تلاوة آيات من الذكر الحكيم إيذانا ببدء الأشغال.



وألقى رئيس القمة الخامسة والعشرين أمير دولة الكويت الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح بعد ذلك كلمة أبرز فيها حصيلة العمل العربي المشترك طيلة فترة رئاسة بلاده للقمة قبل أن يتم نقل الرئاسة الدورية إلى الرئيس المصري السيد عبد الفتاح السيسي، رئيس القمة السادسة والعشرين.

كما قدم الأمين العام لجامعة الدول العربية الدكتور نبيل العربي تقريرا عن حالة العمل العربي المشترك والجهود العربية المبذولة لإنشاء قوة للتدخل السريع في الأزمات بالدول الأعضاء.

وحيى الأمين العام للأمم المتحدة بان كيمون إسهام العالم العربي في إرساء قواعد الأمن والسلم الدوليين، مؤكدا استمرار الأمم المتحدة في التعاون مع الجامعة العربية في هذا الصدد.

ويشارك في قمة شرم الشيخ، 14 رئيسا وملكا وأميرا من إجمالي 22 دولة عربية، باستثناء سوريا الذى سيبقى مقعدها شاغرا بموجب قرار مجلس الجامعة العربية بتعليق مشاركتها فى اجتماعات الجامعة العربية.

ومن بين القادة العرب المشاركين في القمة بالإضافة إلى رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز، قادة كل من مصر والكويت والسعودية والبحرين وقطر وفلسطين والسودان وتونس والعراق وجيبوتى والصومال إضافة إلى الرئيس اليمنى، فيما مثلت الدول العربية الأخرى برؤساء حكومات ورؤساء برلمانات ووزراء خارجية وممثلين شخصيين.

وتبحث القمة في 11 بندا عديد القضايا وفي مقدمتها متابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية والصراع العربي - الإسرائيلي، وتفعيل مبادرة السلام العربية وتطوير جامعة الدول العربية وما يتعلق بتعديل ميثاقها وكذلك النظام الأساسي المعدل لمجلس السلم والأمن العربي وصيانة الأمن القومي العربي ومكافحة الجماعات الإرهابية المتطرفة وإنشاء قوة عربية للتدخل السريع.

 





AMI



Toute reprise totale où partielle de cet article doit inclure la source : www.journaltahalil.com
Réagir à cet article
Pseudo
E-mail
Commentaire
Entrer le code
La rédaction de Tahalil vous demande d'éviter tout abus de langage en vue de maintenir le sérieux et de garantir la crédibilité de vos interventions dans cette rubrique. Les commentaires des visiteurs ne reflètent pas nécessairement le point de vue de Tahalil et de ses journalistes.
Les commentaires insultants ou diffamatoires seront censurés.

TAHALIL 2006-2021 Tous droits reservés