Facebook
اختتام الدورة التكوينية حول الكشف عن بقايا المبيدات في الاغذية والمياه
06/02/2015

اختتمت زوال اليوم الجمعة اعمال الورشة التكوينية حول الكشف عن بقايا المبيدات في الاغذية والمياه،المنظمة من طرف المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية بالتعاون مع الهيئة العربية للطاقة الذرية.



 وشكلت الدورة فرصة للعاملين في المعهد للاطلاع على آخر التقنيات الجديدة للكشف عن المبيدات الملوثة للمواد الغذائية بإستخدام التطبيقات العلمية للطاقة الذرية والاستفادة من خبرة الهيئة العربية للطاقة الذرية في هذا المجال.

وأبرز مدير المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية الدكتور محمد ابراهيم الكوري في كلمة بالمناسبة أهمية الطاقة الذرية على الصحة العمومية حيث يشكل استخدام التقنيات النووية والاشعاعية أفضل آلية لمراقبة جودة وسلامة المواد الغذائية.

وأشار إلى أن الملتقى سيساهم في تعزيز جهود موريتانيا الرامية لإدخال التقنيات الحديثة في مجال البحث عن مسببات الامراض حفاظا على الصحة العمومية.

وقال إن المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية يتطلع الى مزيد من التعاون مع الهيئة العربية للطاقة الذرية من أجل تعزيز كفاءات مختبراته.

وبدوره نوه الدكتور صلاح التكريتي ممثل الهيئة العربية للطاقة الذرية بأهمية الدورة التي ستنعكس إجابا على أداء عمال المعهد وترفع من قدرتهم على التطبيق الامثل للتجهيزات الحديثة لمراقبة جودة الأغذية.

و وزعت خلال الحفل إفادات تقدرية على المكونين.
 




AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة