Facebook
الانطلاقة الفعلية للمركز العملياتي لليقظة وتسيير الكوارث في موريتانيا
29/01/2015

أشرف الأمين العام لوزارة الداخلية واللامركزية السيد محمد الهادي ماسينا صباح اليوم الخميس بمقر الوزارة في نواكشوط على الانطلاقة الفعلية للمرحلة الأولى من المركز العملياتي لليقظة وتسيير الكوارث في موريتانيا.



ويهدف هذا المركز الممول في اطار التعاون بين موريتانيا وحلف شمال الأطلسي وكندا وفرنساإلى وضع آليات وطنية تمكن من تسيير الأزمات ومتابعة الكوارث ودراستها بشكل فوري ومباشر .

ويغطي هذا المشروع في مرحلته الأولى، نواكشوط ونواذيبو وروصو والنعمة على أن يتم تعميمه وتطويره بشكل متوازن على عموم التراب الوطني حسب الحاجة.

وأكد الأمين العام في كلمة له بهذه المناسبة أن هذا المشروع يشكل تجربة فريدة من نوعها على مستوى المنطقة ويضع أداة فعلية لتسيير وقيادة الأزمات في موريتانيا.

وأضاف أن هذا المشروع يعتبر ثمرة مقاربة شاملة واضحة تدخل ضمن التوجيهات النيرة لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز الرامية إلى إرساء سياسة أمنية صلبة تعتمد على محاربة الارهاب والوقاية من الكوارث في ظرفية عالمية خاصة يطبعها انتشار الارهاب والكوارث الطبيعية الناجمة عن التغيرات المناخية إضافة إلى الأوبئة والجفاف والحوادث الصناعية التي تهدد حياة الأشخاص والممتلكات.

وقال إن هذا المشروع يشكل تكملة ودعامة أساسية لتأمين الأشخاص والممتلكات في عموم البلاد، مضيفا أن تصميم المشروع وتصوره تم من طرف خبراء وطنيين من الحماية المدنية بالتعاون مع نظرائهم في حلف الشمال الاطلسي والأمن المدني الفرنسي.

وبدوره أكد المدير العام للحماية المدنية العقيد داهي ولد المامي في كلمة له بالمناسبة على أهمية هذا المركز الذي يشكل ثمرة للتعاون بين بلادنا وحلف شمال الأطلسي والحكومة الكندية والحماية المدنية الفرنسية.

وأضاف أن المركز في مرحلته الحالية سيمكن من الربط والتنسيق بين مختلف مصالح الحماية المدنية في عموم البلاد وتعزيز دورها الفعال الذي تلعبه في حماية المواطنين وممتلكاتهم في مختلف الظروف والأماكن.

أما مدير المشروع على مستوى حلف شمال الأطلسي السيد افيليب افيرجور دور،ففد أوضح أن انجاز هذا المشروع يأتي في اطار برنامج التعاون بين موريتانيا وحلف شمال الأطلسي وسيشمل إضافة إلى هذا المركز تنفيذ عدة مشاريع أخرى في مجالات متنوعة منها البيئة والحماية المدنية وغيرهما من المجالات ذات الصلة بالتنمية في موريتانيا .

وعبر عن شكره للحماية المدنية الفرنسية التي ساعدت نظيرتها الموريتانية على القيام بدورها في حماية المواطنين وممتلكاتهم، مشيدا في هذا الصدد بالتقدم الملاحظ في هذا المجال وغيره من الأمور المرتبطة بحماية المواطنين في البلد.

وتميز الحفل الذي بتقديم عرض مفصل حول المشروع من طرف مديره المفتش محمد الامين ولد مولاي اعل قبل زيارة الحضور لمختلف أجنحة المركز على مستوى وزارة الداخلية والمقر الرئيسي للحماية المدنية في مقاطعة لكصر.

وحضر الحفل الأمين العام لوزارة البيئة وولاة نواكشوط الشمالية والغربية والجنوبية وسفيري الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة الاسبانية في موريتانيا.






AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة