Facebook
تنظيم ورشة لصالح فنيي شبكة مختبرات الصحة العمومية والمستشفيات المرجعية
27/01/2015

التامت صباح اليوم الثلاثاء بنواكشوط أعمال دورةتكوينية حول تعزيز المعارف والممارسات الكفيلة بتوفيرالأمان والسلامة البيولوجية لصالح فنيي الصحة العمومية والمستشفيات المرجعية منظمة من طرف المعهد الوطني للبحوث في مجال الصحةالعمومية بالتعاون مع المشروع 3 للاتحاد الاوروبي .



وستمكن الورشة من إعداد 28 مكوناعلى المستويين المركزي والجهوي سبيلا إلى تطبيق الالتزامات الدولية في مجال الوقاية والسلامة داخل المختبرات البيولوجية،اضافة إلى تبادل التجارب ونقل المعارف في مجال الأمان والسلامة البيولوجية ذات الصلة بالممارسات السليمة عبر تكوين المكونين .

وسيناقش المشاركون طيلة 3 أيام مواضيع تتعلق بالقوانين الدولية المعمول بها وبنظام الأمن والسلامة وادارة المخاطر البيولوجية في المختبرات الوطنية والتعامل الصحيح مع الأجهزة الطبية والعينات البيولوجية والكيميائية الخطرة وفقا لمتطلبات النظم الدولية للحد من انتشارالجراثيم المسببة للاوبئة ومنع استخدامها لاغراض مؤذية للبشر.

وأوضح الأمين العام لوزارةالصحةالسيد احمد ولد سيد احمد ولداج في كلمة له بمناسبة حفل الافتتاح ان قطاع الصحة حرص ـ طبقا لتوجيهات رئيس الجمهوريةالسيد محمد ولد عبد العزيز المجسدة في سياسة حكومة الوزير الأول السيد يحيى ولد حدمين الرامية لضمان التحسين المستدام لصحة المواطنين وخاصة الفئات الأكئر احتياجاـ على إعادة تنشيط شبكة مختبرات الصحة العمومية والمستشفيات المرجعية على عموم التراب الوطني في اطار البحث عن التشخيص والكشف السريع عن الأمراض مع ضمان الأمان والسلامة البيولوجية ضمن السعي لتسريع بلوغ أهداف الألفية للتنمية.

وبدوره أشار المدير العام للمعهد الوطني في مجال الصحة العمومية الدكتور محمد ابراهيم الكوري في كلمته بالمناسبة ان الورشة تندرج ضمن مشروع متكامل للنهوض بالجوانب المتعلقة بالجودة واعتماد المختبرات الوطنية المرجعية بالمعهد الوطني للبحوث في مجال الصحة العمومية طبقا لمتطلبات المواصفات 17025الخاصة بمختبرات المياه والأغذية و15189الخاصة بمختبرات البيولوجيا الطبية من نظام الايزو الدولي .

وقال إن المعهد تمكن بدعم من السلطة الوطنية للحماية من الاشعاع والأمن والسلامة النووية من التنسيق مع المشروع 3 الممول من طرف الاتحاد الأوربي والهادف إلى تعزيز المعارف والممارسات حول السلامة البيولوجية على مستوى الدول الافريقيةالمطلة على المحيط الأطلسي .

وأوضح في هذا الاطار انه تم في مرحلة أولى إعداد ثلاثة مكونين وطنيين في مجال الأمان والسلامة البيولوجية سيتولون لاحقا تكوين خبراء محليين سيعنون بتحسين حفظ مخرجات وسلامةالنفايات الطبية .


 





AMI



كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة