Facebook
اختتام اشغال المؤتمر رفيع المستوى حول الشفافية والتنمية المستدامة في افريقيا
21/01/2015

أشرف الوزير الأول السيد يحيى ولد حدمين مساء اليوم الثلاثاء بقصر المؤتمرات في نواكشوط على فعاليات اختتام المؤتمر رفيع المستوى حول الشفافية والتنمية المستدامة في افريقيا الذي انطلقت اشغاله امس الاثنين تحت الرعاية السامية لفخامة رئيس الجمهورية.



وعبر المشاركون في المؤتمر عن شكرهم وامتنانهم لرئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز على رعاية اعمالهم وجهوده الجبارة في مجال تحقيق الشفافية مثمنين اعلانه عن مبادرة لتعزيز الشفافية في قطاع الصيد.

ودعا المشاركون في ختام اعمالهم فيما سمي" إعلان نواكشوط" الى تعزيز الحكامة على جميع المستويات وعلى امتداد افريقيا والى تفعيل اتفاقية الاتحاد الافريقي لمنع الفساد ومكافحته واتفاقية الامم المتحدة لمكافحة الفساد والبروتوكولات والاتفاقيات المعتمدة في مختلف المجموعات الاقتصادية الاقليمية الافريقية وغيرها من الاتفاقيات، كما نبهواالى الحاجة الملحة لتسريع وتيرة جهود محاربة الفساد وتبييض الاموال والتهرب الضريبي وكافة التحويلات المالية غير الشرعية.

واكد الوزير الاول في كلمة له بالمناسبة أن التوصيات والقرارات التي تضمنها إعلان نواكشوط حول الشفافية والتنمية المستدامة في افريقيا ستشكل خيارا استراتيجيا بالنسبة للقارة الافريقية متعهدا ببذل موريتانيا كافة الجهودالضرورية حتى تتجسد هذه التوصيات على أرض الواقع.

وهذانص كلمة الوزير الاول:

 "بسم الله الرحمن الرحيم

 و صلى الله على نبيه الكريم

 أصحاب المعالي

 ـ السادة والسيدات ممثلوالدول والحكومات

- السيد رئيس اللجنة الاستشارية لمنظمة الشفافية الدولية

- السيدة مفوضة الاتحاد الإفريقي للشؤون السياسية

- السيد المديرالتنفيذي لهيئة مو ابراهيم

- السيد رئيس مجلس الشيوخ

- السيد رئيس الجمعية الوطنية

 ـ السيد زعيم المعارضة الديمقراطية

- السادة الوزراء

 أيها السادة و السيدات

 يطيب لي في ختام أعمال مؤتمركم رفيع المستوى حول الشفافية والتنمية المستدامة في إفريقياأن أشكركم على المشاركة القيمة في فعاليات هذاالمنتدى.

لقد تمكنتم علي مدى يومين من استعراض أهم مظاهرالفساد على مستوى القارة الإفريقية وناقشتم باستفاضة مكامن هذاالفساد وسبل تعزيز الشفافية وإرساء قواعد الحكم الرشيد من خلال التبادل المثمر حول المحاور التالية:

- الأطر القانونية لمكافحة الفساد في أفريقيا

- التدفقات المالية غير المشروعة

- الشفافية في الصناعات الاستخراجية

- المثلث السحري

 ـ التفاعل بين القطاع العام و القطاع الخاص والمجتمع المدني.

إن ظاهرة الفساد تعتبر من أهم أسباب هدر موارد الدول وتضر بمصداقية المؤسسات و بنزاهة التعاملات الاقتصادية وتحد من التنافس وتزعزع ثقة المستثمرين وهي بذلك تعتبر عائقا حقيقيا في وجه التنمية وقد شكل الفساد بمختلف أنواعه وتجلياته على مدى السنوات الأخيرة احد اهم التحديات على مستوى قارتنا.

سيداتي سادتي

 إن التوصيات والقرارات التي تضمنها اعلان نواكشوط حول الشفافية والتنمية المستدامة في افريقيا ستشكل خيارا استراتيجيا بالنسبة لقارتنا وفي هذاالاطار فان موريتانيا تتعهد ببذل كافة الجهود الضرورية حتى تتجسد هذه التوصيات على أرض الواقع.

سيداتي سادتي


 لا يفوتني في هذا المقام، أن أتوجه بعظيم الشكر إلى كل شركائنا كل من موقعه وصفته الذين واكبوا هذاالحدث الهام و ساهموا في انجاحه واخص بالذكر هنا منظمة الشفافية الدولية والاتحاد الافريقي والاتحاد الأوروبي والبنك الدولي وصندوق الامم المتحدة للتنمية والبنك الافريقي للتنمية والتعاون الألماني .

و إذ أهنئكم مرة أخرى على جودة أعمالكم أعلن على بركة الله، اختتام اعمال المؤتمر رفيع المستوى حول الشفافية والتنمية المستدامة في افريقيا .

وأتمنى لكم عودة ميمونة وأشكركم

 والسلام عليكم ورحمة الله".

وكان وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية السيد سيدي ولد التاه والدكتور ابيتر ايجن مؤسس ورئيس المجلس الإستشاري لمنظمة الشفافية الدولية قد عقدا مؤتمرا صحفيا في ختام المؤتمر ردا خلاله على اسئلة الصحفيين حول المواضيع المرتبطة بهذه التظاهرة.


 





AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة