Facebook
الوزير الاول يشرف على عمليات إعادة التشجير
21/09/2014

أشرف الوزير الاول السيد يحي ولد حدمين،اليوم السبت، على انطلاق عمليات اعادة التشجير بالمقطع رقم"8" من مشروع الحزام الاخضر وذلك ضمن نشاطات البرنامج الخاص لحماية مدينة نواكشوط من زحف الرمال.



وقد استقبل الوزير الاول لدى وصوله من طرف وزراء الداخلية واللامركزية والزراعة والبيطرة، وزيرة البيئة والتنمية المستدامة وكالة والامين العام لوزارة البيئة.

وفور وصوله قام الوزير الاول بغرس الشجيرات الاولى إيذانا ببدء عمليات الغرس على مستوى القطع المخصصة لاعادة الغرس بهذا المقطع الذي يضم أكثر من ثمانين هكتارا.

وتلقى الوزير الأول شروحا فنية من طرف القائمين على العملية تناولت الاجراءات الفنية المتخذة لضمان نجاح هذه العملية وأصناف الشجيرات المخصصة للغرس.

وأوضح الوزير الأول في تصريح للوكالة الموريتانية للانباء أن مشروع حماية نواكشوط من زحف الرمال انطلق سنة 2010 بمبادرة من رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز وأنه حقق الاهداف المنشودة والمتمثلة في غرس ألفي هكتار.

وقال ان عملية الغرس ترمي اليوم الى اعادة تشجير بعض المناطق التي لاتزال تشكو من نقص الاشجار على مستوى هذا المقطع الذي شهد نمو بعض الاصناف من الاشجار المحلية بفضل الحماية وكذا إعادة إحياء بعض النظم البيئية التي كانت منقرضة بسبب الجفاف والتصحر.

وأضاف أن الدولة عبأت طاقات مادية كبيرة لتوفير الشجيرات عبر مختلف المشاتل التي اعدت لهذا الغرض والتي انتجت شجيرات بالملايين تم استخدامها في هذا المشروع، كما يتم استخدامها خلال الايام العالمية لمكافحة التصحر، مهيبا بالمواطنين الى منح عناية خاصة للمحيط البيئي ضمانا لتنمية اجتماعية واقتصادية مستديمة ومتناغمة.

أما السيدة فاطمة بنت حبيب، وزيرة البيطرة، وزيرة البيئة والتنمية المستدامة وكالة فقد تحدثت عن الاجراءات الفنية التي تم اتخاذها لنجاح هذه العملية.

ونبهت إلى أن عمليات التشجير الماضية حققت نجاحات كبيرة، حيث مكنت من ظهور عينات جديدة من الشجيرات على مستوى الحزام الاخضر، داعية المواطنين الى الحفاظ على الشجرة لدورها في اعادة التوازن البيئي.

وتشارك في عمليات اليوم قطاعات الداخلية واللامركزية والزراعة والاسكان والعمران والاستصلاح الترابي والمياه والصرف الصحي والبيئة والتنمية المستدامة التي تتولى تأطير المواطنين حول الطرق الفنية الواجب اتباعها في الغرس، كما تم توزيع 8000 شجيرة بمعدل"ألفي شجيرة" لكل قطاع وزاري.

هذا وتدخل عمليات اعادة التشجير بالمقطع رقم "8" من مشروع الحزام الاخضر الواقي لمدينة نواكشوط من زحف الرمال ضمن نشاطات البرنامج الخاص الذي انطلق سنة 2010 بهدف تشجير ألفي هكتار لتثبيت الرمال المتحركةالتي أصبحت تهدد العاصمة من الناحية الشمالية والشمالية الشرقية وكذا من الناحية الشرقية وذلك بتمويل ذاتي من الدولة.

 




AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة