Facebook
وزراء يعلقون على نتائج اجتماع مجلس الوزراء
29/08/2014

علق وزراء العلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني والنطق الرسمي باسم الحكومة والشؤون الاقتصادية والتنمية والزراعة على التوالي السادة: ازيد بيه ولد محمد محمود ،سيدي ولد التاه وابراهيم ولد امبارك ولد محمد المختارعلى نتائج اجتماع مجلس الوزراء لهذا اليوم.



ورحب الناطق الرسمي باسم الحكومة في بداية المؤتمر الصحفي بالحضور الاعلامي مؤكدا ان رئيس الجمهورية يعول على الاعلاميين في تنويرالرأي العام "فيما نحن مقبلون عليه من عمل" .

واستعرض بعد ذلك المراسيم التي صادق عليها اجتماع مجلس الوزراء والتي من بينها مشروع مرسوم يتعلق بإنشاء أكاديمية بحرية لمرتنة الادارة ومشروع مرسوم يقضي بالاعتراف بصفة النفع العام لهيئة تدعى هيئة الرحمة ذات الأهداف الاجتماعية و الإنسانية.

واكد الناطق الرسمي ان رئيس الجمهورية أعطى التعليمات للحكومة بالسهر على تسيير الإدارة طبقا لقواعد الشفافية والحكم الرشيد مشددا على أن على موظفي ووكلاء الدولة اداءالمهام المسندة إليهم بصفة كاملة وتقريب الخدمات من المواطنين والابتعاد عن المحسوبية وأساليب الوساطة و النفوذ وممارسات سوء تسييرالوسائل العمومية واختلاس الأموال .

وقدم وزير الشؤون الاقتصادية والتنمية توضيحات حول البيان الذي قدمه

 بخصوص تقدم تنفيذ الإستراتيجية الوطنية لمحاربة الرشوة مستعرضا ماتم تحقيقه في هذا المجال والمتمثل في اعادة تنشيط الهيئات الرقابية ،محكمة الحسابات والمفتشية العامة للدولة والمفتشيات القطاعية وانتظام الايرادات المتأتية من الصناعات الاستخراجية كماتم خلال السنوات الاخيرة إعداد مشاريع قوانين من بينها مشروع قانون خاص بمكافحة الرشوة يحدد الجنح والاليات القانونية لمكافحتها .

واضاف انه تم خلال السنوات الاخيرة تنظيم اكثر من خمسين مسابقة سمحت للشباب الموريتاني بالولوج بشفافية الى الوظيفة العمومية اضافة الى اعداد مدونة لاخلاق للموظفين ووثيقة للمقاولات الوطنية لتاكيد الحرص على مكافحة الرشوة وكل ما يرتبط بها كما تم على المستوى المالي تقليص النفقات العمومية والعدالة في توزيع الامتيازات على الموظفين.

واكد الوزيران اهم نتائج الاستراتيجية تمثلت في تغيير العقليات في هذا المجال

 وتغيير نظرة المجتمع للمفسدين .

وقدم وزيرالزراعة توضيحات حول البيان الذي قدمه لمجلس الوزراء حول حصيلة حملات زراعة القمح ومخطط الحملة الشتوية 2014-2015،موضحا ان قرار ادخال زراعة القمح كان قرارا استراتيجيا حيث ان 40 % من الاستهلاك يستورد من الخارج مبينا ان النتائج التي تحققت خلال الفترة الماضية تمثلت في ما بين 2010و2014 كما كانت هناك زيادة معتبرة في المساحة المزروعة المروية من 800 الى 1600 هكتار .

وقال ان كل الخطوات التي تم قطعها كانت ايجابية داعيارجال الاعمال الى التوجه بكثرة الى القطاع الزراعي .

وقال ان الخطة المقبلة تتجسد في دعم المدخلات (الاسمدة)بنسبة 70% ومتابعة التأطيرشاكراالشركاء على مواكبتهم لجهود بلادنا في مجال ادخال زراعة القمح.

 




AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة