Facebook
مهرجان التمور في أطار: فرصة لأبراز المكانة الثقافية والزراعية لولاية آدرار
09/08/2014

تفقد وزيرا التنميةالريفية السيد ابراهيم ولدامبارك ولد محمد المختار والثقافة والشباب والرياضة السيدة فاطمة فال بنت اصوينع رفقة والي آدرار،أمس الجمعة بمدينة أطار على هامش فعاليات مهرجان



التمور،مختبرأمراض النخيل الذي يقوم بتكثيرالنخيل عن طريق زراعةالانسجة ومكافحة أمراض وآفات النخيل.

وتلقى الوزيران على مستوى هذا المرفق البحثي المتخصص، شروحا فنية حول أهدافه في تحسين انتاج التمور كما ونوعا، قدمها منسق البرنامج المستديم للواحات السيد محمدو ولد محمد لغظف محاطا بالخبراء المشرفين على هذا المرفق البحثي الفريد من نوعه في بلادنا.

وتضمنت هذه الشروح أهداف المخبر التي ترمي الى مكافحة أمراض وآفات النخيل ونتائح بعض الابحاث التي قيم بها خصوصا في مجال انتقاء حبوب اللقاح ومكافحة آفة القشرة البيضاء "الروميدة" وكذا انطلاق مسلسل تكثير زراعة الانسجة.

وزار الوفد الوزاري معرض انتاج التمور المقام على تخوم الوحدة الجهوية للبرنامج المستديم للواحات بمشاركة 23 رابطة تسيير تشاركي للواحات.

وتضم كل رابطة 15 تعاونية على الاقل مؤطرة من طرف الوحدة الجهوية للبرنامج على مستوى آدرار.

ويعكس هذا المعرض النتائج المتحصل عليها بفضل تدخلات البرنامج المستديم للواحات تقنيا وماليا خلال السنوات الثماني الماضية من التمويل والمتابعة والانعاش والتكوين.

وشكل جناح البرنامج المستديم للواحات أبرز المحطات التي شملتها هذه الزيارة، حيث تم تقديم عرض متكامل يعطي أهم محطات الارشاد الزراعي في ميدان التمور.

وشارك في هذا المعرض منعشون زراعيون تم تكوينهم محليا في الواحات وأصبحوا يعرضون خدمات زراعية حقيقية في جميع الواحات الى جانب الانتاج الزراعي المسوق من طرف التجمع ذي النفع لاقتصادي تحت شعار "انتاج آدرار".

وعرضت كذلك في هذا الجناح أول تجربة لتعليب التمور الموريتانية في مصانع تونسية للتأكد من صلاحية وقابلية موادنا للتعليب طويل المدى، بالاضافة الى حصيلة الانشطة المقام بها منذ 2006 لغاية 2014 والتي شملت تأطير ساكنة الواحات في رابطات التسيير التشاركي وتطويرالانتاج من خلال المكونة الثانية لمشروع التنمية المستديمة للواحات التي تتعلق بتجربة تطويرالانتاج وحول القروض الصغيرة والتمويلات الخفيفة لفائدة المنتجين الزراعيين في إطار المكونة الثالثة للبرنامج وأخيرا الآفاق المستقبلية لتطوير الواحات في اطار المشروع الجديد الرامي الى توفير خدمات المياه في الواحات بتمويل من الصندوق العربي للانماء الاقتصادي والاجتماعي بمبلغ 9ر7 مليار أوقية وعلى مدى خمس سنوات.

ويهدف هذا البرنامج الجديد الى تحسين منتوجنا من التمور والخضروات من خلال زيادة المساحات المستغلة بحوالي ألف هكتار جديدة عن طريق إنشاء وحدات للري الجماعي تعتمد على المياه الجوفية والى توفير مياه الري عن طريق حفرالآبار وتجهيزها بمخضات تعمل بالطاقة الشمسية مع انجاز المزيد من السدود والحواجز من اجل تغذية البحيرات الجوفية والتحكم في المياه المطرية للاستفادة منها في هذا المجال.

كما يهدف الى تثمين المنتوج الزراعي عن طريق اقامة مصانع للتمور والخضروات وتوفير الفسائل الانبوبية من الاصناف الجيدة المنتجة محليا والمستوردة.

وزار الوفد الوزاري موقع"آزوكي" الاثري ذي الأهمية القصوى ليس فقط بالنسبة لموريتانيا بل ولجميع البلدان المغاربية، إذ تعتبرالمدينة والقلعة ارثا حضاريا مشتركا، وقد اكتشفها المرابطون في القرن الخامس للهجرة الموافق 11 ميلادية وذكرها معظم الكتاب الذين كتبوا عن هذه البلاد.

وبدأ المعهد الموريتاني للمدن الاثرية سنة 1980 بحفريات في موقع القلعة أكدت وجود مستويات عمرانية يتزامن أقدمها مع عهد المرابطين.

واختتم الوزيران زيارتهما بواحة "تيارت" التي تتوفر على مخطط عام ووحدة لري الواحات تعمل بالطاقة الشمسية.

وقال منسق البرنامج المستديم للواحات السيد محمدو ولد محمد لغظف في شرحه على مستوى هذه المحطة، ان رابطة واحة تيارت من بين 95 رابطة استفادت من نشاطات تنموية وبنى تحتية في المرحلة السابقة للبرنامج وأن من اهم محاور الاستثمار التي استفادت منها هذه الروابط مجال البنى التحتية.

وأضاف أن واحة تيارت تشكل نموذجا من وحدات الري الجماعي التي نفذهاالبرناج، وتغطي مساحة 11 هكتارا وتضم ألف نخلة وتصل طاقة انتاج وحدة ريهاالى عشرين متر مكعب للساعة تكفي لتغطية حاجيات 20 مزارعا واحاتيا.





AMI


كل اقتباس جزئي أوكلي من هذ المقال يجب ان يحوى المصدر : www.journaltahalil.com
تفاعل مع هذا المقال
الإسم
البريد الالكتروني
تعليق
أدخل الكود

تطلب إدارة تحرير تحاليل منكم أن تتحاشوا الألفاظ المسيئة لفرض جدية ومصداقية تعاليقكم في هذه القائمة. تعاليق الزوار لاتعبر بالضرورة عن رأي الموقع وصحفيية.
التعاليق المهينة و المشوه للسمعة سيتم حجبها .

تحاليل 2006-2020 جميع الحقوق محفوظة